macOS 11.3 يتضمن تصحيحًا أمنيًا ضخمًا

macOS 11.3 يتضمن تصحيحًا أمنيًا ضخمًا

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
28 أبريل 2021

أصدرت شركة آبل macOS 11.3، وهو تحديث جديد يأتي مع قائمة كبيرة من التغييرات، بما في ذلك تحسين أداء تطبيقات آيفون وآيباد عبر نماذج حواسيب ماك المزودة بشريحة M1.

ووفقًا لشركة آبل، فإن أجهزة ماك المتضمنة شريحة M1 الخاصة بالشركة تتميز الآن بخيار تغيير حجم نافذة تطبيق آيفون وآيباد.

وهناك أيضًا دعم لعرض الإصدار الأعلى دقة من تطبيق آيفون وآيباد في وضع ملء الشاشة، وعند الحديث عن شريحة M1، فإن macOS 11.3 يقدم أيضًا دعمًا للإسبات.

وفي الوقت نفسه، يحتوي Podcasts و News على صفحات مُعاد تصميمها لتسهيل استخدامها، مع حصول Podcasts على ميزة البحث المُعاد صياغتها.

وأضافت آبل أيضًا التشغيل التلقائي إلى تطبيق Apple Music، وبعد أن تصل إلى نهاية أغنية أو قائمة تشغيل، يستمر Apple Music في تشغيل الموسيقى التي يعتقد أنها متشابهة.

وعلى غرار iOS 14.5، قدمت آبل أيضًا المزيد من خيارات الصوت المتنوعة لمساعدها الصوتي سيري.

وأضافت آبل أيضًا خيار جديد لطباعة قوائم التذكير الخاصة بك في macOS 11.3.

وهناك أيضًا دعم للعديد من الرموز التعبيرية الجديدة، جنبًا إلى جنب مع التغييرات في تطبيق Find My الذي يعرض AirTag.

وبالإضافة إلى العديد من الميزات الجديدة، تُجري آبل بعض الإصلاحات المهمة في macOS 11.3.

وقالت الشركة: إنها أصلحت مشكلة حيث يتم توجيه صوت AirPods إلى الجهاز غير الصحيح باستخدام التبديل التلقائي.

وتم أيضًا إصلاح مشكلة حيث قد لا يتم عرض الشاشات الخارجية بدقة 4K بالدقة الكاملة عند توصيلها عبر USB-C.

وبغض النظر عن هذه التغييرات، فإن تحديث macOS 11.3 يصلح عيبًا أمنيًا كبيرًا سمح للبرامج الضارة بتجاوز العديد من وسائل الحماية المضمنة في macOS، مثل File Quarantine ومربع الحوار الافتتاحي GateKeeper.

وفي حين أن نظام مكافحة البرامج الضارة المدمج لا يزال بإمكانه حظر البرامج الضارة إذا كانت آبل على علم بها، وجدت شركة برمجيات المؤسسة Jamf دليلًا على أن الثغرة الأمنية تم استغلالها من المهاجمين.

وتفصل آبل عددًا كبيرًا من إصلاحات الأمان الأخرى المضمنة مع آخر تحديث في صفحة تحديث الأمان الخاصة بها.

وأمضت آبل سنوات في تعزيز macOS بميزات أمان جديدة لجعل اختراق البرامج الضارة أكثر صعوبة، لكن البرمجيات الضارة كانت تستغل هذه الثغرة لعدة أشهر قبل أن يتم تصحيحها هذا الأسبوع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.