زوجة الأمين العام لحزب الكتاب بين مطرقة القانون وسندان التحكم

زوجة الأمين العام لحزب الكتاب بين مطرقة القانون وسندان التحكم

مجتمع
3 ديسمبر 2019

أشرف لكنيزي

خلفت قضية عدم امتثال زوجة الأمين العام لحزب الكتاب، لأحد نقاط المراقبة الأمنية المتواجدة على مستوى منطقة سيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات، نهاية الأسبوع المنصرم، موجة من الانتقادات خاصة على مستوى موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك.

وامتعض العديد من الفايسبوكيون، طريقة تخليص كوثر الحمداوي، من عناصر الدرك الملكي بتدخل هاتفي من زوجها الأمين العام لحزب الكتاب، نظرا لحجم التناقض بين الخرجات الإعلامية للزعيم الشيوعي (.) الحاج نبيل بن عبد الله، والواقع الذي يعيشه رفقة أسرته، وتجسده تصرفاته، حيث ندد هذا الأخير بالتحكم في العديد من اللقاءات، بعدما صوب أسهمه قبيل الإنتخابات التشريعية الماضية صوب القصر الملكي، مدعيا انه يفضل حزبا عن أخر، وهو ما عقب عليه الديوان الملكي ببلاغ حاد النبرة.

وتسببت واقعة إيقاف زوجة نبيل بن عبد الله، في خلق جدل على مستوى وسائل التواصل الإجتماعي، فالعديد من رواد الفايسبوك، اعتبروا الواقعة تجسيد حقيقي للتحكم الذي يدعي الأمين العام لحزب الكتاب انه سبب خروجه من الحكومة رفقة رفاقه، مطالبين بضرورة تطبيق الأحكام المنصوص عليها في المادة 130 و131 من مدونة السير المغربية.

ads
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.