العثماني: اتفاق الحوار الإجتماعي سيسهم في إرساء قواعد السلم الإجتماعي

العثماني: اتفاق الحوار الإجتماعي سيسهم في إرساء قواعد السلم الإجتماعي

نورالدين غالم

2019-04-26T10:32:40+01:00
2019-04-26T10:32:43+01:00
سياسة
26 أبريل 2019

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن اتفاق الحوار الإجتماعي سيسهم في إرساء قواعد السلم الاجتماعي، وفي تحسين الأوضاع الاجتماعية ببلادنا، وكذا في تقوية الاقتصاد الوطني من خلال مناخ اقتصادي واجتماعي سليم .

وأضاف العثماني في كلمته التي ألقاها مساء الخميس بمناسبة حفل التوقيع على الاتفاق الثلاثي الأطراف أن” الاتفاق ينص على عدد من الإجراءات والتدابير الهامة تهم بالأساس تعزيز الحماية الاجتماعية، وتحسين مجال التشريع والحريات النقابية، ومأسسة الحوار الاجتماعي،”.

وينص الإتفاق كذلك يضيف العثماني على “العمل على وضع ميثاق اجتماعي يحقق التماسك والسلم الاجتماعيين، هذا علاوة على الرفع من القدرة الشرائية للموظفين والأجراء”.

ويتجلي ذلك حسب العثماني في “الزيادة العامة في الأجور التي ستشمل حوالي 800 ألف موظف بإدارات الدولة والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري بغلاف مالي إجمالي يبلغ 2.5 مليار درهم خلال هذه السنة ليصل إلى 7 مليار درهم سنة 2021”

كما سيساهم الاتفاق يضيف العثماني في ” إحداث درجة جديدة للموظفين المرتبين في السلاليم الدنيا وتحسين شروط الترقي لمجموعة من الفئات بقطاع التربية الوطنية، وهو إجراء سيهم أكثر من 24 ألف موظف بغلاف مالي يتجاوز 200 مليون درهم “.

وسيساهم الاتفاق كذلك في ” الزيادة في الحد الأدنى للأجور بالقطاع الخاص (قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات، والقطاع الفلاحي)، وذلك بنسبة 10% على مدى سنتين”وكذلك يضيف العثماني سيعمل على” الزيادة في التعويضات العائلية لأجراء القطاع الخاص .

وأشار العثماني أن الحكومة تستهدف من وراء هذا الاتفاق “ترسيخ وتعزيز الثقة بين الإدارة ومختلف الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين بما يسهم في تشجيع الاستثمار وإحداث فرص الشغل لفائدة الشباب، وتنمية موارد الدولة التي ينبغي توجيهها، على وجه الخصوص، لتوفير الخدمات الأساسية من تعليم، وصحة، وسكن لفائدة مختلف الفئات الاجتماعية خاصة منها الفقيرة والهشة

هذا، وقد رفضت الكونفدرالية الديموقراطية للشغل التوفيع على الاتفاق ثلاثي الأطراف الذي يخص ملف الحوار الاجتماعي.

وأعلنت الكونفدرالية في بلاغ لها أن ” المكتب التنفيذي للفيدرالية بادر بعد اطلاعه على مضامين المشروع إلى توجيه رسالة إلى السيد رئيس الحكومة يعبر عن أسفه لعدم أخذ الحكومة بعين الاعتبار كل القضايا الضرورية التي يجب تضمينها في أي اتفاق اجتماعي يوقعه المكتب التنفيذي”.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.