عموتة: المنتخب المحلي في حاجة إلى المزيد من الوقت للوصول للمستوى المطلوب

عموتة: المنتخب المحلي في حاجة إلى المزيد من الوقت للوصول للمستوى المطلوب

رياضة
20 نوفمبر 2019

قال مدرب المنتخب الوطني للاعبين المحليين، الحسين عموتة، أمس الثلاثاء، إن المنتخب المحلي في حاجة إلى المزيد من الوقت للإشتغال باستمرار للوصول للمستوى المطلوب.

وأوضح عموتة، في الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة الودية التي جمعت بين المنتخبين المغربي والغيني للمحليين على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وانتهت بفوز المنتخب المغربي على نظيره الغيني بثلاثة أهداف لواحد، أن المباراة كانت في المستوى ومكنته من الوقوف على العديد من الإيجابيات وبعض السلبيات.

وأضاف أنه رغم الفوز فهناك سلبيات ولا يمكن القول بأن المنتخب جاهز، وسيتم الإشتغال على تصحيح بعض الأخطاء، خاصة إضاعة العديد من الفرص السانحة للتسجيل، والطريقة التي سجل بها المنتخب الغيني الهدف، بالإضافة إلى عدم الإستغلال الجيد للركنيات والضربات الثابتة والأروقة لتسجيل الأهداف.

وأشار الناخب الوطني إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة إتاحة الفرصة لمجموعة من اللاعبين من القسم الثاني للبطولة الوطنية الإحترافية، الذين سيعززون صفوف المنتخب المحلي، خاصة بعد المستوى المتميز الذي ظهر به فريق الإتحاد البيضاوي أمام فريق حسنية أكادير في المباراة النهائية لكأس العرش. وفي معرض حديثه عن بطولة إفريقيا للاعبين المحليين (شان) التي ستحتضنها الكاميرون العام المقبل، قال عموتة إن هذه المنافسة الكروية ستسمح بتطوير مستوى اللاعبين وصقل مواهبهم.

من جهته، قال مدرب المنتخب الغيني، محمد بانكورا، إن المباراة كانت صعبة، ولم يكن هناك استعدادا بما فيه الكفاية من طرف المنتخب الغيني، نظرا لأن البطولة الغينية في بدايتها.

ads

وأضاف أنه بعد أن سجل المنتخب المغربي حاول المنتخب الغيني العودة في النتيجة، غير أنه لم يستطع ذلك نظرا لقوة المنتخب المغربي وتفوقه في الجانبين البدني والتكتيكي، مما صعب مجاراة إيقاع المباراة، التي عكست نتيجتها الأداء.

يذكر أن المنتخب الوطني حامل اللقب، كان قد ضمن تأهله إلى نهائيات « الشان »، بعد فوزه على نظيره الجزائري بثلاثة أهداف للاشيء، في مباراة إياب الدور الفاصل شهر أكتوبر الماضي ببركان، بعد أن تعادل سلبا في مباراة الذهاب بالجزائر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.