الشأن المصري: الفنان محمد علي.. وجه جديد للثورة (فيديو)

15 نوفمبر 2019

بعد مرور سنوات على انقلابه على أول رئيس منتخب، يواجه السيسي احتجاجات متتالية بعضها قوي وبعضها الآخر تبقى حدته محدودة، لكن الداعي الجديد لها ليس رجلا عاديا فهو لا ينتمي إلى إحدى التيارات السياسية بل هو رجل الأعمال والفنان المصري، محمد علي، المتواجد خارج بلاده، لا يزال يتمسك برحيل رأس النظام، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ويؤكد أن هذا “مطلبه وهمّه حتى الموت”.
ويقيم محمد علي في مدينة برشلونة، التي نشر منها أول مقاطعه المصورة للشعب المصري، قبل أكثر من شهرين، يتمسك أيضا بوجود فساد كبير ببلاده، فيما نفى السيسي ذلك، واعتبر الأمر “مؤامرة وتشكيكا غير صحيح”.

“علي” يؤكد أنه ليس تابعا لأحد، ولديه تصورات تشمل جولة خارجية لعرض ما لديه من تجاوزات مالية ببلاده، على الغرب.
ويأمل “علي” الذي صار محل “انتقادات واتهامات بالخيانة والفساد” من مؤيدي النظام بمصر، أن يوحد صفوف معارضة النظام بالخارج، ويجري مصالحة داخلية بين طرفي النزاع بجماعة الإخوان المسلمين.
ويؤكد “علي” أنه يتلقى “تهديدات مستمرة” من النظام، غير أنه يعرف “كيف يتحرك ويحمي نفسه”، ويكرر أنه يتمسك بمهمة رحيل رأس النظام بمصر حتى ولو كان ثمن ذلك حياته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.