حصيلة اليوم الثاني للعدوان الصهيوني على غزة

حصيلة اليوم الثاني للعدوان الصهيوني على غزة

2019-11-13T20:40:02+01:00
2019-11-13T20:40:10+01:00
خارج الحدود
13 نوفمبر 2019

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني عدوانها على قطاع غزة وشنت عشرات الغارات، لتزرع الموت والدمار في كل مكان، في حين بقيت المقاومة تدك تجمعات الاحتلال بالصواريخ ردًّا على العدوان.

واستشهد 26مواطنًا، منهم قيادي بارز في سرايا القدس، و3 أطفال، وأصيب 85 آخرون، في أحدث حصيلة للعدوان الصهيوني المستمر على قطاع غزة لليوم الثاني تواليًا، في حين أصيب أكثر من 60 صهيونيا بعد إطلاق المقاومة 360 قذيفة صاروخية تجاه تجمعات الاحتلال.

ورصد المكتب الإعلامي الحكومي في بيان لهاء مساء الأربعاء، أكثر من ٦٢ غارة جوية و٢٤ اعتداء قصف بالمدفعية.

وأكد أن الغارات استهدفت منازل وأراضٍ زراعية ومزارع خضروات ودواجن للمواطنين واستراحات بحرية ومواقع للمقاومة في مختلف مناطق قطاع غزة.

ads

ووفق البيان؛ فإن مجمل الوحدات السكنية التي لحقت بها أضرار جراء العدوان بلغت ٢٢٢ وحدة سكنية، مابين تدمير كلي وجزئي.

كما قصفت الطائرات ١٠ تجمعات للمواطنين و٨ دراجات نارية تقل مواطنين في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

ويستمر المركز في تغطيته لوقائع العدوان ورد المقاومة اعتبارا من الساعة الثامنة مساء الأربعاء، راصدًا أبرز التطورات الميدانية:

9:18 مساءً، طائرات الاحتلال تشن غارة على منطقة بئر النعجة ببلدة جباليا شمالي قطاع غزة.

9:15 مساءً، رشقة صاروخية تجاه فلسطين المحتلة.

9:10 مساءً، وصول شهيدين إلى مستشفى النجار جراء القصف الإسرائيلي على رفح، وهما: أحمد حسن يوسف الكردي، وحسن محمد معمر.

8:50 مساءً، قصف من طائرات الاحتلال على حي النصر في رفح وأنباء عن إصابات.

8:25 مساءً، استهداف من طائرة بدون طيار لأرض زراعية على شارع صلاح الدين شمال مدخل البريج وسط قطاع #غزة.

8:19 مساءً، نقل طفلة مُصابة جراء استهداف الاحتلال شرق مدينة غزة.

8:17 مساءً، قصف مدفعي ب 9 قذائف شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

8:15 مساءً، استهداف من طائرة بدون طيار لهدف مجهول وسط قطاع غزة.

8:12 مساءً، سماع دوي انفجار بمدينة رفح جنوب قطاع غزة.

8:08 مساءً، طائرات بدون طيار تستهدف منزلاً بمنطقة وادي السلقا شرق المحافظة الوسطى.

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.