النقد الدولي: أعباء الديون في البلدان النامية تشكل تهديدا لأهداف التنمية

النقد الدولي: أعباء الديون في البلدان النامية تشكل تهديدا لأهداف التنمية

2019-11-08T17:50:47+01:00
2019-11-08T17:50:55+01:00
اقتصاد
8 نوفمبر 2019

أكدت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، أمس الخميس، أن أعباء الديون في البلدان المنخفضة الدخل، تشكل تهديدا لأهداف التنمية حيث تنفق الحكومات المزيد من الأموال على خدمة الديون مقابل تراجع الإنفاق على البنية الأساسية والصحة والتعليم.

وفي بيان أصدره الصندوق، الخميس، أوضحت جورجيفا، إن الدين العالمي العام والخاص، ارتفع إلى أعلى مستوياته على الإطلاق. خلاله إلى أن الدين العام عالميا وصل إلى 188 تريليون دولار، ما يعادل 230 بالمئة من الناتج العالمي.

وأشارت إلى أن انخفاض أسعار الفائدة حاليا، سيتيح للمقترضين المزيد من الاقتراض، بعدما بدأ عدد من البنوك المركزية الرئيسية في العالم، خفض أسعار الفائدة بوتيرة متسارعة.

وقالت جورجيفا، إن القطاع الخاص، هو المحرك الرئيس لتزايد حجم الدين العالمي، والذي يشكل حاليا ثلثي إجمالي الدين.

ads

وذكرت أن الدين العام في الاقتصادات المتقدمة بلغ مستويات غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، في حين بلغ الدين العام بالأسواق الناشئة مستويات تحققت آخر مرة، خلال أزمة الديون في ثمانينات القرن الماضي.

كما شهدت البلدان المنخفضة الدخل، زيادات حادة في أعباء ديونها على مدى السنوات الخمس الماضية.

وقدرت أن 43 بالمئة من البلدان المنخفضة الدخل، إما عرضة لخطر الوقوع في محنة ديون أو في ضائقة بالفعل.

الأناضول

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.