أمن تنغير يتفاعل مع تدوينة تدعي استدراج تلاميذ من طرف عصابة “متنكرة”

أمن تنغير يتفاعل مع تدوينة تدعي استدراج تلاميذ من طرف عصابة “متنكرة”

2019-10-21T18:25:55+01:00
2019-10-21T18:26:03+01:00
مجتمع
21 أكتوبر 2019

فتحت مصالح الأمن الوطني بمدينة تنغير، بحثا دقيقا، تفاعلا مع تدوينة منشورة في مواقع التواصل الإجتماعي، تتضمن صورة شخص يلتحف النقاب، وأفراد اَخرون في زي نسائي قاموا باستدراج تلاميذ قاصرين في مؤسسة تعليمية، فلم يثبت لها تسجيل أي فعل إجرامي مماثل.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطن أنه ، “وتنويرا للرأي العام، وتبديدا للمخاوف التي قد تتسبب فيها هذه التدوينة نتيجة تداعياتها المحتملة على الإحساس بالأمن لدى المواطنين، تؤكد مصالح الأمن بمدينة تينغير أنها فتحت بحثا دقيقا على ضوء هذه التصريحات المنشورة، وراجعت بشأنها كلا من الطاقم الإداري والأطر التعليمية بالمدرسة المذكورة في التدوينة، وكذا أسر وعائلات العديد من التلاميذ، فلم يثبت لها تسجيل أي فعل إجرامي مماثل”.

وأضاف البلاغ أن مصالح الأمن الوطني قامت بالتنسيق مع السلطات المحلية والدرك الملكي، فلم يثبت لها رصد ارتكاب أو محاولة ارتكاب أي فعل إجرامي من قبيل ما جاء في التدوينة المنشورة.

وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الأمن الوطني بمدينة تينغير، وإذ تنفي تسجيلها لأية شكاية أو وشاية أو بلاغ من أسر الضحايا المفترضين حول هذه الواقعة المزعومة، فإنها تؤكد في المقابل تدعيمها للعمليات الأمنية في محيط المؤسسات التعليمية، بما يضمن الوقاية من كل مظاهر الجريمة من جهة، وتمكين التلاميذ من الظروف الآمنة للتحصيل والدراسة من جهة ثانية.

ads
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.