الرميد: العفو عن هاجر التفاتة إنسانية متميزة…والملك أعاد الأمور إلى نصابها

الرميد: العفو عن هاجر التفاتة إنسانية متميزة…والملك أعاد الأمور إلى نصابها

2019-10-17T11:36:44+01:00
2019-10-17T11:38:29+01:00
مجتمع
17 أكتوبر 2019

علق وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد، على العفو الملكي الذي صدر بحق الصحافية هاجر الريسوني.

وكتب الرميد في تدوينة له على فايسبوك، “كالعادة يأبى جلالة الملك محمد السادس حفظه الله إلا أن يعيد الأمور إلى نصابها، ويتجاوب في التفاتة انسانية متميزة مع أماني وتطلعات كافة محبي الخير لهذا البلد، الحريصين على مسيرته الحقوقية الثابتة”.

وتابع قائلا: ” وفي هذا الصدد أصدر حفظه الله، عفوه الكريم على الصحافية هاجر الريسوني وخطيبها والطاقم الطبي المتابعين في نفس القضية”.

واعتبر الرميد أن العفو الملكي في حق هاجر هو “التفاتة تعبر عن حكمة وبصيرة قل نظيرها”.

ads

وعلى غرار فرح المغاربة، يضيف المتحدث، “أقول شكرا جلالة الملك، أدام الله عليكم نعمة الصحة والعافية، إنه سميع مجيب”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.