طوفان الكرامة بداية نهاية تنظيم الحمدين واردوغان

طوفان الكرامة بداية نهاية تنظيم الحمدين واردوغان

مشعل اباالودع الحربي

2019-04-18T20:41:47+01:00
2019-04-18T20:41:55+01:00
مقالات الرأي
18 أبريل 2019
طوفان الكرامة بداية نهاية تنظيم الحمدين واردوغان
مشعل ابا الودع الحربي

تعيش ليبيا هذه الايام معركة طوفان الكرامة التي اطلقها المشير خليفة حفتر لتحرير العاصمة الليبية طرابلس من أذناب قطر وتركيا من المليشيات الارهابية التي تسيطر على العاصمة والمدن المحيطة بها والتي حولت ليبيا الى جحيم وادت الى سيطرة كاملة للارهابيين على الشعب الليبي الذي ضاق ذرعا من افعال الارهابيين والذين يقتلون أبناء ليبيا الشرفاء الرافضين لما يحدث في ليبيا من الجماعات الارهابية المدعومة من تنظيم الحمدين واردوغان.

حفتر اطلق معركة الكرامة بعد نداءت متكررة من أبناء الشعب الليبي والذين يطالبونه بتحرير ليبيا من الارهابيين من أذناب قطر وتركيا الذين سيطروا على ثروات ليبيا من النفط في الوقت الذي يعيش فيه ابناء الشعب الليبي حياة صعبة بينما انصار الجماعات الارهابية ينعمون بثروات ليبيا ويقتلون الشعب الليبي.

فائز السراج جزء من لعبة غربية للسيطرة على النفط الليبي ويحميه مليشيات ارهابية وليس له شعبيه كما تروج له قطر وتركيا اللذان انتفضا بعد اعلان حفتر اطلاق معركة تحرير طرابلس لانهما الداعمين لما يحدث من فوضى وارهاب في ليبيا والذين حولوا ليبيا الى معسكرات لتدريب الارهابيين ومأوى لتنظيم داعش الذين هربوا من العراق وسوريا بعد هزيمتهم لكي يتم استخدامهم في عمليات ارهابية ضد مصر وهذا ما رصدته القوات المسلحة المصرية التي تقف لهم بالمرصاد على الحدود مع ليبيا وتقوم بتدمير كل من يحاول العبور من الارهابيين الى مصر من الحدود الممتدة مع ليبيا في الدروب الصحراوية
معركة الكرامة لتحرير ليبيا من الجماعات الارهابية صفعة على وجه تنظيم الحمدين واردوغان واذنابهم وانتصار لدول المقاطعه التي وقفت في وجه تنظيم الحمدين بسبب دعمه للارهاب والتدخل في شؤون الدول ومعركة ليبيا اكبر دليل على ان قطر تدعم الارهاب في المنطقة وتنفذ اجندات دول غربية هي من تحرك قطر للسيطرة على ثروات المنطقة من النفط.

حفتر يستمد شرعيته من شرفاء ليبيا بينما السراج يستمد شرعيته المزيفه من دول لا تريد استقرار ليبيا ويستمد شرعيته من جماعات ارهابية لكن التاريخ دائما يقول ان الغلبة سوف تكون في النهاية لابناء الوطن وليس للمحتل والجماعات الارهابية وسوف يذهب السراج وداعميه ومن يقدم له الحماية الى مزبلة التاريخ

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.