البيجيدي يعتز بمضامين الخطاب الملكي..ويُشيد بوزرائه المغادرين

البيجيدي يعتز بمضامين الخطاب الملكي..ويُشيد بوزرائه المغادرين

نورالدين غالم

2019-10-15T22:22:11+01:00
2019-10-15T22:22:18+01:00
سياسة
15 أكتوبر 2019

عبر حزب العدالة والتنمية عن اعتزازه بمضامين الخطاب الملكي في افتتاح السنة التشريعية الجديدة، كما أشاد في نفس الوقت بوزرائه الذين غادرو الحكومة إثر التعديل الحكومي الجديد.

وعبرت الأمانة العامة في بلاغ توصلت “الثالثة” بنسخة منه، عن اعتزازها بمضامين الخطاب الملكي في افتتاح السنة التشريعية الجديدة وبالتوجهات الواردة فيه، التي ركزت – من منطلق أن المغرب مقبل على مرحلة جديدة- على ضرورة انخراط الجميع بالمزيد من الثقة والوحدة والتعبئة والتعاون”.

وأشاد البلاغ بما وصفه بـ” بالعمل النوعي والحصيلة المميزة لوزراء الحزب الذين غادروا الحكومة، الأخت بسيمة الحقاوي والإخوة محمد يتيم ولحسن الداودي ومصطفى الخلفي ومحمد نجيب بوليف وخالد الصمدي، وتؤكد أن كفاءتهم المشهود بها تؤهلهم للاضطلاع بأي مهام أو مسؤوليات من أي موقع كان”.

كما هنأت الأمانة في ذات البلاغ الحكومة على القرار الذي وصفته ب”النوعي” و”الشجاع” القاضي بحل المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب، وهو القرار الذي طالما انتظره منخرطو هذه التعاضدية والذي لقي تجاوبا واسعا في أوساطهم”.

ads

ودعت الأمانة العامة المؤسسة التشريعية إلى “الإفراج عن مشروع قانون مدونة التعاضد الذي من شأنه تعزيز حكامة الجمعيات التعاضدية. كما تدعو الحكومة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات الكفيلة بمحاربة الفساد وصيانة الثقة في المؤسسات وتعزيز منظومة الحكامة داخلها”.

وقررت الأمانة العامة “اختيار الأمانة العامة للدكتور مصطفى الإبراهيمي رئيسا لفريق الحزب بمجلس النواب، بناء على مقترحات الفريق وفق المسطر المعتمدة، خلفا لإدريس الأزمي الإدريسي، و تثبيت عضوية لحسن الداودي ومحمد نجيب بوليف وخالد الصمدي في الأمانة العامة، بعد فقدانهم لها بزوال صفتهم الوزارية.

ونوهت أمانة المصباح ب”الرؤية الناظمة لتدبير التعديل الحكومي، وخاصة إعادة هيكلة الحكومة بالتقليص الدال لعدد المناصب الوزارية وتجميع بعض القطاعات بغرض تعزيز النجاعة والانسجام والتنسيق في العمل الحكومي، والتشبيب والتجديد في مناصب المسؤولية”.

كما نوهت بالتقدم النوعي لحضور النساء في التشكيلة الحكومية الجديدة من خلال تكليف أربع نساء بقطاعات حكومية، وتدعو الجميع إلى العمل على ترجمة مقتضيات هذه المرحلة الجديدة وتطلعاتها.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.