بعد”المناوشات” التي رافقت الإجتماع الأخير…بنعبد الله يعتذر للشعب المغربي

بعد”المناوشات” التي رافقت الإجتماع الأخير…بنعبد الله يعتذر للشعب المغربي

نورالدين غالم

2019-10-07T10:53:01+01:00
2019-10-07T10:53:41+01:00
سياسة
7 أكتوبر 2019

قال نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والإشتراكية، إن المناوشات التي رافقت اجتماع المكتب السياسي الجمعة المنصرم، والتي تم التقاطها ونقلها عبر وسائل التواصل الإجتماعي، “لا تعبر عن واقع الحزب”، وقدم بنعبد الله اعتذاره للشعب المغربي عن هذه التصرفات “التي لم يتعود عليها حزب التقدم والإشتراكية” وفق تعبيره.

وعقب إشرافه على اشغال المؤتمر الجهوي لحزبه بجهة سوس ماسة، مساء اليوم الأحد، صرح بنعبد الله للصحافة إلى أن الصور المتداولة، نتجت عن “قلة قليلة لأسباب لا علاقة لها بأخلاق الحزب، ولاعتبارات ذاتية انتهازية، وأريد أن أتوجه”بالإعتذار لشعبنا لأنه ليست هذه صورة السياسة، ولا صورة حزب التقدم والاشتراكية”.

وأكد أن اجتماع الجمعة الماضي، والذي تم الإجماع فيه على قرار الخروج من الحكومة، “كان عبارة عن لقاء سياسي عميق لمدة ساعات، نقاش هادئ ووازن” مشيرا إلى أن قلة قليلة صدرت عنها هذه التصرفات التي لم يتعود عليها الحزب، ثم أضاف: “معذرة على ذلك، وسيظل حزب التقدم والاشتراكية حزب المواقف والمبادئ، وحزب الأخلاق”.

وبخصوص قرار خروج الحزب من الحكومة قال بنعبد الله : “كنا ننتظر أجوبة سياسية منذ سنتين، وجاء التغيير الحكومي وكنا ننتظر أن يكون هناك مدخل سياسي، لكننا لم نتوصل بالأجوبة الضرورية، ولم ننتظر أن نناقش لا هندسة ولا مقاعد”.

وتابع قائلا: “مايهمنا هو أن نسير في اتجاه حكومة تحمل مشروعا سياسيا وقادرة على بلورته، وإذا لم يكن ذلك فلا فائدة في استمرارنا في الحكومة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.