الزعاترة: دخول “الرجاء” إلى القدس بتأشيرات صهيونية “تطبيع مرفوض”

الزعاترة: دخول “الرجاء” إلى القدس بتأشيرات صهيونية “تطبيع مرفوض”

2019-10-03T10:57:34+01:00
2019-10-03T10:58:30+01:00
رياضة
3 أكتوبر 2019

قال الكاتب الفلسطيني، ياسر الزعاترة، أن دخول فريق الرجاء وبعض مشجعيه إلى مناطق السلطة الفلسطينية، بتأشيرات صهيونية هو نوع من التطبيع المرفوض والمدان.

وكتب الزعاترة في تغريدة له على تويتر: ” احتفلنا دائما بمواقف نادي الرجاء المغربي وجمهوره من قضية فلسطين، لكن دخول الفريق وبعض مشجّعيه إلى مناطق السلطة بتأشيرات صهيونية هو نوع من التطبيع المرفوض والمُدان”.

وأضاف قائلا: “القضية واحدة ولا تتجزأ، المعضلة فيمن فتحوا هذا الباب، كأنهم دولة، لكن مساعدة الآخرين لهم تبقى مُدانة في أي حال”.

وكتب الزعاترة في تدوينة أخرى أنه كتب عشرات الردود على من علقوا على التغريدة السابقة ، وأكد كلامه السابق قائلا: ” ما سيفعله “الرجاء” تطبيع، وتورّط السلطة فيه لا يغير شيئا، فهي تقترف ما هو أسوأ من التطبيع بتعاونها الأمني مع الاحتلال، وقادتها يشجّعون التطبيع أصلا، وموقفها لا يمثل القوى الفلسطينية، باستثناء حزبها “فتح”. هذا يكفي”.

وكان نادي الرجاء الرياضي قد أعلن توجهه إلى فلسطين، أمس الأربعاء ، وذلك بعد توصله بتصاريح دخول الأراضي الفلسطينية الخاصة باللاعبين حميد أحداد، عمر بوطيب وعبد الرزاق غازوت.

وستنطلق اليوم الخميس، على الساعة الخامسة عصرا المباراة التي ستجمع الرجاء الرياضي، مع نظيره هلال القدس الفلسطين، على أرضية ملعب فيصل الحسيني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.