المجلس العسكري بالسودان يؤكد التزامه بتسليم السلطة للشعب

المجلس العسكري بالسودان يؤكد التزامه بتسليم السلطة للشعب

2019-04-15T17:14:18+01:00
2019-04-15T17:14:23+01:00
خارج الحدود
15 أبريل 2019

أكد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الإثنين، التزامه بتسليم السلطة إلى الشعب.

جاء ذلك في لقاء جمع عضو المجلس، جلال الدين الشيخ الطيب، بوزيرة الدولة بالخارجية الإثيوبية، هيروت زمني، في أديس أبابا، وفق بيان للمجلس العسكري.

وقال الطيب، إن ”انحياز القوات المسلحة للشعب يأتي استجابة لرغباته في التغيير، وتجسيدًا لتطلعات كل فئاته نحو حياة أفضل، ولا يعد انقلابًا عسكريًا أو طمعًا في سلطة“.

وأشار إلى أن اهتمام إثيوبيا بتطورات الأحداث في السودان، يعتبر ”موشرًا جيدًا ومطمئنًا لامتداد العلاقات المتميزة والعميقة بين البلدين“، مشددًا على أن ”المجلس يعي دوره تمامًا، وبدأ حوارات ولقاءات مع مختلف مكونات المجتمع، ووضع خططًا لمخاطبة كل فئات الشعب السوداني، ويبذل جهودًا لاختيار رئيس للوزراء تمهيدًا لتشكيل حكومة مدنية لتسيير دولاب العمل“.

ودعا الطيب الاتحاد الإفريقي والمجتمع الدولي، إلى ”دعم المجلس، لتجاوز الصعوبات السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد“.

من جانبها، أكدت وزيرة الدولة بالخارجية الإثيوبية، هيروت زمني، ”دعم بلادها للمجلس العسكري الانتقالي في تحقيق الأمن والاستقرار في السودان“، مشددة على ”ثقة إثيوبيا في أن يخرج السودان من هذه المرحلة أكثر قوة وصلابة“.

ووصل اليوم الاثنين، الطيب أديس أبابا، في أول زيارة خارجية لأحد أعضاء المجلس، لإطلاع القيادة الإثيوبية على تطورات الأوضاع بالسودان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.