تقرير جطو يستنفر النيابة العامة…وملفات فساد تجر مسؤولين للمساءلة

تقرير جطو يستنفر النيابة العامة…وملفات فساد تجر مسؤولين للمساءلة

2019-09-18T12:40:38+01:00
2019-09-18T12:40:46+01:00
مجتمع
18 سبتمبر 2019

بعد التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، الذي فضح اختلالات بعض المؤسسات والمصالح الإدارية، شرعت رئاسة النيابة العامة بإحالة ملفات جديدة على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تتعلق كلها بسوء التسيير والفساد المالي والإداري الذي تعرفه بعض المؤسسات العمومية.

وحسب ما أوردته جريدة المساء في عددها اليوم الأربعاء، فقد أحيلت 5 ملفات كدفعة أولى في انتظار إحالة ملفات أخرى لها علاقة بسوء التدبير، مشيرة إلى أن أغلب المعنيين من المجالس الجهوية ورؤساء مصالح الميزانية والشؤون المالية، إضافة إلى مسؤولين بقباضات تابعة لإدارة الضرائب، سيجري استدعاؤهم والاستماع إليهم”.

واضاف المصدر ذاته أن الوكيل العام للملك لدى المجلس الأعلى للحسابات أحال كدفعة أولى ثمانية ملفات تتعلق بأفعال مسؤولين قد تستوجب عقوبة جنائية، على رئاسة النيابة العامة من أجل تعميق البحث مع المتورطين فيها، مع اتخاذ الجزاءات التي يقرها القانون”.

من جانب اَخر تضيف الجريدة أنه تجري دراسة ملفات أخرى لقطاعات تستفيد من المال العام، بعدما كشفت التقارير اختلالات كبيرة في عملية التدبير.

ads

وقد نشر المجلس الأعلى للحسابات تقريره السنوي برسم سنة 2018، عرض فيه جميع أنشطة المجلس ومجالسه الجهوية، وتطرق إلى سوء التسيير والتدبير والإختلالات التي تعرفها بعض المؤسسات العمومية والمصالح الإدارية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.