داود أوغلو يعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية التركي

داود أوغلو يعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية التركي

2019-09-13T13:43:45+01:00
2019-09-13T13:43:53+01:00
خارج الحدود
13 سبتمبر 2019

أعلن رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو صباح الجمعة، استقالته رسميا من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

وتأتي الاستقالة بعد أيام من قرار اللجنة التنفيذية في الحزب بإحالة أوغلو مع ثلاثة أعضاء سابقين في البرلمان إلى لجنة التأديب مرفقة بطلب الفصل النهائي من الحزب.داوود أوغلو أعلن قراره في مؤتمر صحفي بأنقرة رفقة عدد آخر من قيادات الحزب.

أوغلو قال “إنه لم يكن يتخيل أنه سيواجه طلب فصل من حزب العدالة والتنمية الذي بذل كل ما يملك من أجل نجاحه”.

أوغلو أشار إلى أنه ظل صامتا لمدة ثلاثة أعوام ولم يتحدث لوسائل الإعلام عن الأوضاع الداخلية للحزب، مشيرا إلى أنه قدم كل ملاحظاته مكتوبة وشفوية لأعلى المستويات في الحزب لكن “لم يكن هناك أي استجابة”.

ads

كما أن اللجنة التنفيذية في الحزب كانت قد اجتمعت يوم 3 سبتمبر/أيلول الجاري برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقررت إحالة كل من داود أوغلو وسلجوق أوزداغ وأيهان سفر أوستون وعبد الله باشجي إلى اللجنة التأديبية، مرفقة طلب فصلهم.  داود أوغلو كان قد انتقد علنا الطعن الذي قدمه حزب العدالة والتنمية على فوز مرشح المعارضة برئاسة بلدية إسطنبول بفارق ضئيل، وإصرار الحزب على إجراء انتخابات جديدة مني فيها مرشح الحزب في يونيو/ حزيران بالهزيمة.

وانتقد داود أوغلو بشدة القرار الذي صدر في 19 أغسطس/آب الماضي وقضى بإقالة رؤساء بلديات ثلاث مدن في شرق البلاد هي ديار بكر وماردين وفان وجميعهم أعضاء في حزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد وذلك بتهمة ارتباطهم بحزب العمال الكردستاني.

وفي يوليو/ تموز الماضي، استقال علي باباجان نائب رئيس الوزراء السابق من الحزب فيما أرجعه إلى “خلافات عميقة” ولمح إلى تشكيل حزب جديد.

ويتداول الإعلام التركي أن باباجان الذي تسلم في السابق وزارتي الاقتصاد والخارجية قبل أن يصبح نائباً لرئيس الوزراء حتى عام 2015، يجري تحضيرات لتأسيس حزب سياسي جديد في الخريف المقبل مع الرئيس السابق عبدالله غول.أحمد داود أوغلو مفكر وسياسي تركي، من أبرز مؤسسي وقيادات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وتولى عدة مناصب حزبية ورسمية منها رئاسة الوزراء في تركيا.

يشار إلى أوغلو قائد الدبلوماسية التركية ومؤسس السياسة الخارجية مع صعود حزب العدالة والتنمية للسلطة.

الجزيرة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.