واشنطن تدمج قنصليتها في القدس مع السفارة

واشنطن تدمج قنصليتها في القدس مع السفارة

خارج الحدود
4 مارس 2019

أعلنت الخارجية الأميركية أن القنصلية الأميركية في القدس ستندمج مع سفارتها بالمدينة في بعثة دبلوماسية واحدة اعتبارا من اليوم الاثنين، في ضربة أخرى للفلسطينيين.وأوضحت الوزارة أن الدمج لا يشير إلى تغيير في سياسة واشنطن بشأن القدس. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت بالادينو إن القرار جاء من أجل كفاءة العمل، ولكي تكون هناك “استمرارية كاملة للنشاط الدبلوماسي والخدمات القنصلية الأميركية”.في المقابل، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن قرار الإدارة الأميركية إغلاق قنصليتها في القدس الشرقية ودمجها مع سفارتها في القدس، يمثل المسمار الأخير في نعش الدور الأميركي في عملية السلام في الشرق الأوسط.واتهم كبير المفاوضين الفلسطينيين الإدارة الأميركية بمناهضة حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.وأوقف الفلسطينيون اتصالاتهم السياسية مع إدارة الرئيس دونالد ترامب منذ إعلانه في دجنبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى مدينة القدس بعد ذلك بأشهر.وانقلب قرار ترامب على عقود من السياسة الأميركية تجاه المدينة المتنازع عليها، كما أثار غضب الفلسطينيين.يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، كانت قد افتتحت سفارتها في القدس رسميا في ماي الماضي، وفي أكتوبر كشفت واشنطن عن خطة الدمج.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.