الأمين العام للتقدم والاشتراكية ينتقد الصراع حول لغة التدريس

الأمين العام للتقدم والاشتراكية ينتقد الصراع حول لغة التدريس

سياسة
3 أبريل 2019

دعا محمد نبيل بن عبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية ووزير الاتصال السابق، إلى تمرير القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي من أجل مباشرة الإصلاحات في قطاع التعليم.

الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أكد خلال لقاء نظمته وكالة المغرب العربي للأنباء، أمس الثلاثاء، على أن العربية تبقى أساسية ولها الحظوة الأولى بينما يتوجب تطوير الأمازيغية للتدريس في التعليمين الأولي والابتدائي بشكل طبيعي.

وأضاف بنعبد الله بأن الانفتاح على اللغات الأخرى يبقى أساسيا ومهما، مذكرا بتجارب عدد من الدول المتطورة من بينها تركيا وماليزيا وكوريا التي تقدمت عبر تطوير لغتها إلى جانب الانفتاح على اللغات الأخرى، موضحا أنه عوض مناقشة القضايا الكبرى يتم الانشغال بقضية لغة التدريس.

 وكشق أمين عام التقدم والاشتراكية أن هناك هجوما إيديولوجيا يتسبب في صراع بين أطراف عدة “كأن اللغة العربية غير صالحة للبلاد والعباد”، مضيفا أنه يجب التركيز على قضايا كبرى تتعلق بالتعليم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.