“الزمزمي”: سنعمل على “مأسسة” مهرجان”كايا” وتجاوز أخطاء الدورة السابقة

“الزمزمي”: سنعمل على “مأسسة” مهرجان”كايا” وتجاوز أخطاء الدورة السابقة

محمد بوفوس

2019-07-24T16:03:42+01:00
2019-07-24T16:03:46+01:00
مجتمع
24 يوليو 2019

عقد مجلس عمالة الصخيرات تمارة اليوم الأربعاء 24 يوليوز، ندوة صحفية لتسليط الضوء على برنامج مهرجان “كايا” أمام مختلف ممثلي وسائل الإعلام والمنابر الصحفية المحلية والوطنية.

وأكد زهير الزمزمي، رئيس مجلس عمالة الصخيرات تمارة، والمشرف على مهرجان”كايا” الذي ينعقد في دروته الثانية، أن “ميزانية هذه الدورة بلغت 140 مليون سنتيم”، مضيفا أن إدارة المهرجان لم تتلق أي دعم بهذا الخصوص”.

وأضاف المتحدث أن هذا المهرجان يهدف إلى التعريف بالمؤهلات الثقافية والتراثية التي تزخر بها جماعات الاقليم، وتسويق صورة جيدة عن مدينة تمارة، وكذا إعطاء فرصة للفئات التي تقطن في البوادي، وبهذا الصدد سوم يتم تنظيم مخيم صيفي بمدينة اَسفي يضم 200 طفل.

وفي رده على بعض الأسئلة الخاصة بـ”مأسسة المهرجان” أكد “الزمزمي” أنه سيعمل على مأسسة المهرجان كي يتم الحفاظ على استمراريته، وكذا تجاوز المشاكل التي عرفتها الدورة السابقة”.

ads

وعبر المتحدث عن طموح اللجنة المنظمة ، وانفتاحها على جميع الفعاليات، من أجل إنجاح هذه الدورة التي تهدف إلى النهوض بالمؤهلات الثقافية والتراثية للمنطقة.

وسبق لمجلس عمالة الصخيرات تمارة أن أصدر بلاغا “توصلت الثالثة بنسخة منه”، أن هذا المهرجان يعتبر مناسبة سنوية لتثمين الموروث االثقافي المحلي الذي تتميز به منطقة الصخيرات تمارة.لاعتباره رافعة للتنمية تساهم في تحقيق حركية ثقافية بالمنطقة عبر إنعاش وإبراز المؤهلات الثقافية، والتراثية التي تزخر بها جماعات الاقليم.

ويمتد برنامج الدورة على مدى سبعة أيام، تغني فقراته ندورات علمية، وموائد مستديرة، ويؤطرها باحثون وأكاديميونن وخبراء في مختلف المواضيع، ذات الصلة بتنميةموروث الفرس والفروسية في التراث الثقافي، إلى جانب معرض لمنتجات الصناعة التقليدية لفائدة الفلاحين، والتعاونيات المشاركة في المعرض.

كما يتميز بأنشطة ثقافية وفنية متنوعة، وذلك بتنظيم سباقات على الطريق، وعروض في فنون الشارع، إلى جانب تنظيم مسابقات في فن “التبوريدة”، مع مشاركة فرق تمثل مختلف جماعات الإقليم.

وسيعرف المهرجان سهرات فنية متنوعة، يحييها ألمع الفنانين المغاربة وأشهر الفرق الغنائية والموسيقية المحلية والجهوية والوطنية، إضافة إلى كرنفال احتفالي متعدد الألوان، يجوب شوارع المدينة بمزيج من الإيقاعات والغناء والرقص الفولكلوري، في أجواء احتفالية تتخللها عدة ألواح شعبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.