مواجهات عنيفة بالعيون أسفرت عن وفاة فتاة شابة موازاة مع فرحة “الكان”

مواجهات عنيفة بالعيون أسفرت عن وفاة فتاة شابة موازاة مع فرحة “الكان”

2019-07-20T13:00:56+01:00
2019-07-20T17:12:50+01:00
مجتمع
20 يوليو 2019

أسفرت مواجهات عنيفة اندلعت ليلة أمس الجمعة بالعيون واستمرت إلى حدود الساعة الثالثة من صبيحة اليوم السبت عن مقتل شابة تبلغ من العمر 24 عاما وذلك موازاة مع أحداث تخريبية ونهب الممتلكات التي رافقت احتفالات عفويةللجماهير المغربية بتتويج المنتخب الجزائري للمرة الثانية بكأس الأمم الافريقية.

وقد نقلت عدة مصادر أن فرحة الجماهير المغربية بفوز المنتخب الجزائري تحولت إلى مواجهة بالحجارة مع القوات العمومية مما أسفر عنه وفاة شابة كانت على الشارع العام دهستها سيارة القوات المساعدة، وتم نقلها للمستشفى الاقليمي بالعيون حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

وذكر بلاغ لولاية جهة العيون الساقية الحمرا، أنه “مباشرة بعد نهاية المقابلة، قامت مجموعة من الأشخاص مدفوعين من طرف جهات معادية، باستغلال أجواء الاحتفالات العفوية لعموم المواطنين من أجل القيام بأعمال تخريبية ونهب الممتلكات، اضطرت معها القوات العمومية إلى التدخل من أجل حماية الممتلكات الخاصة والعامة، حيث استمرت المواجهات إلى حدود الساعة الثالثة صباحا من اليوم الموالي”.

وأكد البلاغ أن هذه الأحداث خلفت أعمالا تخريبية في الشارع الرئيسي لمدينة العيون، شملت وكالة بنكية تم إضرام النار فيها، بالإضافة إلى تسجيل إصابة العشرات من أفراد القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة أربعة منهم حالتهم خطيرة.

وتم بالموازاة مع هذه الأحداث يضيف البلاغ “تسجيل وفاة شابة تبلغ من العمر 24 سنة بالمستشفى الجهوي بالعيون، بعد أن تم نقلها في حالة حرجة من الشارع العام، حيث يجري حاليا تحقيق تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد ملابسات هذه الوفاة”.

وقد فتحت السلطات المختصة حسب ذات البلاغ بحثا تحت إشراف النيابة العامة من أجل تحديد هويات وتوقيف كل من ثبت تورطه في هده الأفعال الإجرامية.

وشاركت الجماهير المغربية الجماهير الجزائرية فرحتها حيث شهدت الشوارع المغربية احتفالات تعبر عن فرحة الجماهير المغربية بتتويج الجزائر للمرة الثانية في تاريخها بكأس أمم افريقيا المقامة في مصر ، وذلك بعد فوز المنتخب الجزائري على نظيره السينغالي بهدف دون رد بملعب القاهرة الدولي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.