بعد فترة “البلوكاج”…قانون الإطار يعود للواجهة

بعد فترة “البلوكاج”…قانون الإطار يعود للواجهة

2019-07-11T18:45:45+01:00
2019-07-16T14:13:05+01:00
سياسة
11 يوليو 2019

قانون الإطار الخاص بالتربية والتكوين يعود للواجهة بعد فترة الركود بعدما علن رئيس لجنة التعليم والثقافة والاتصال أن اللجنة ستعقد اجتماعا يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019، على الساعة العاشرة والنصف صباحا بالقاعة المغربية، وذلك للتصويت على مشروع قانون الإطار رقم 51.17 يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

ويأتي قرار عقد هذا الاجتماع بعد أن تأجل التصويت على قانون الإطار عدة مرات بسبب انقسام الساحة السياسية والتعليمية مابين مؤيد للقانون ومعارض له، مما استدعى تأجيل التصويت عليه بعد فشل نواب الأغلبية في إيجاد صيغة توافقية في قضية لغة التدريس.

وسبق لرئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران أن خرج بتصريحات طالب فيها أبناء حزبه بعدم التصويت على مشروع القانون خاصة بالنسبة للنقطة المتعلقة بلغة التدريس في المستويات التعليمية، ودعا نواب حزبه إلى اسقاط هذا القانون..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.