“المصلي”: المغرب مدرك لأهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ويدعو إلى إدراجه ضمن الأجندة الدولية

“المصلي”: المغرب مدرك لأهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ويدعو إلى إدراجه ضمن الأجندة الدولية

2019-07-11T14:16:47+01:00
2019-07-11T14:16:51+01:00
مجتمع
11 يوليو 2019

قالت جميلة مصلي، كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصادي الاجتماعي، المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن المغرب مدرك لأهمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ومساهمته في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومحاربة الهشاشة والفوارق الاجتماعية.

وأكدت جميلة مصلي بمناسبة انعقاد القمة الأولى ( باكت فور امباكت )، المنعقدة حاليا بباريس أن المغرب يعتزم من خلال مشاركته القوية في هذا الحدث، توجيه العديد من الرسائل ومنها في المقام الأول إنشاء فضاء دولي موحد لمأسسة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني “وهي مسألة تأخرت كثيرا”، ثم إدراج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ضمن أجندة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت المتحدثة أن المغرب شارك بقوة منذ بداية مسلسل هذا التحالف من أجل تطوير مأسسة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على الصعيد الاقليمي والقاري والدولي مشيرة الى أن “مسؤوليتنا بالمغرب إلى جانب حلفائنا وشركاء المجموعة الدولية تكمن في وضع أجندة دولية من أجل مأسسة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني مع أهدافه وآلياته”.

وأشارت مصلي أن المغرب بإمكانه أن يصبح بفضل إطاره التشريعي في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وقوة نسيجه الجمعوي، حليفا في هذا المجال، مذكرة في هذا الصدد باللقاءات ذات البعد الدولي والقاري والاقليمي والوطني التي نظمت من قبل المغرب حول الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والاقتصاد الشامل والمدمج.

ads

وأبرزت كاتبة الدولة أن المغرب الذي تحذوه إرادة حقيقية للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني وتنميته، كان من بين البلدان الاوائل إن لم يكن الأول الذي اتصلت به اللجنة المنظمة للقمة، مضيفة أن المملكة ، استجابت لدعوة المشاركة في هذه القمة اقتناعا منها بأن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني هو اقتصاد الحاضر والمستقبل.

ودعت مصلي إلى تظافر الجهود على المستوى الدولي من أجل وضع آلية تمويل دولية قادرة على تعبئة موارد مالية من أجل تطوير مثل هذا النوع من الاقتصاد الشامل والمدمج ، فضلا عن إنشاء هيئة للحكامة الدولية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.