بريطانيا تقول أن إيران حاولت اعتراض ناقلة نفط تابعة لها وإيران تنفي

بريطانيا تقول أن إيران حاولت اعتراض ناقلة نفط تابعة لها وإيران تنفي

2019-07-11T12:13:02+01:00
2019-07-11T12:14:02+01:00
خارج الحدود
11 يوليو 2019

قالت الحكومة البريطانية يوم الخميس إن ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض سبيل ناقلة بريطانية في مضيق هرمز لكن سفن إيران انسحبت بعد تحذيرات من سفينة حربية بريطانية، فيما نفى الحرس الثوري صحة هذه الأنباء.

وحثت بريطانيا السلطات الإيرانية على ”تهدئة الوضع في المنطقة“.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان ”السفينة الحربية مونتروز اضطرت للتمركز بين السفن الإيرانية وبين بريتيش هيريتدج ووجهت تحذيرات شفهية للسفن الإيرانية التي ابتعدت حينها“.

وتشير بيانات الشحن إلى إن ناقلة النفط بريتيش هيريتدج تشغلها شركة بي.بي وترفع علم جزيرة آيل أوف مان.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رفضه للتقرير البريطاني ووصفه المزاعم الواردة فيه بأنها ”لا قيمة لها“.

ووقع الحادث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية (جريس 1) قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق من خلال نقل النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي حسب ماذكرت رويتز.

من جانبه نفى الحرس الثوري الإيراني صحة الأنباء التي تحدثت عن اعتراض قواربه لناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج.

كما أصدرت المنطقة الخامسة للقوات البحرية في الحرس الثوري، بيانا، اليوم الخميس، قالت فيه إن “قواتنا البحرية تجري طلعاتها التفقدية في مياه الخليج وفقا للمهام الموكلة إليها بكل وعي وقوة ودقة، ولم تكن هناك أي مواجهة مع أي سفينة أجنبية، بما فيها السفن البريطانية، خلال الساعات الـ24 الماضية”.

وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.