الرميد: المغرب قطع أشواطا مهمة في مجال تحديث الإدارة

الرميد: المغرب قطع أشواطا مهمة في مجال تحديث الإدارة

2019-07-11T09:28:26+01:00
2019-07-11T09:28:30+01:00
سياسة
11 يوليو 2019

أكد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، أمس الأربعاء بفاس، أن المغرب بذل جهودا متلاحقة في مجال تحديث الإدارة العمومية وتخليقها وتطويرها، في أفق جعلها في خدمة المواطن ومتطلبات وأهداف التنمية المستدامة.

الرميد خلال كلمة له في ختام أشغال المنتدى الإفريقي ال15 حول تحديث الإدارة العمومية ومؤسسات الدولة، الذي نُظم على مدى يومين تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حول موضوع “دور الإدارة العمومية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”، أبرز سعي المغرب، عبر منهجية متدرجة ومتواصلة تتوخى التخليق وتبسيط المساطر وجعلها شفافة وسريعة ومجدية، إلى جعل الإدارة العمومية حديثة محفزة على الاستثمار الداخلي والخارجي.

وأفاد المتحدث نفسه، بحسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الحكومة اتخذت، في هذا الصدد، مجموعة من التدابير القانونية والإدارية تفعيلا لبرنامجها ولرؤيتها في إصلاح وتأهيل القطاعات العامة وجعلها أداة رئيسية في إنجاح الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وتوفير المناخ القانوني والإداري لضمان حسن تدبير الشأن العام وعقلنة تسيير المرافق العمومية.

و شدد وزير الدولة، على الانخراط الجماعي لكل القطاعات والمؤسسات ومكونات المجتمع المدني، والتنسيق الوثيق والمتواصل لكل المجهودات المبذولة حتى تتمكن الإدارة العمومية من التطور السريع وبلوغ مصاف الإدارات العمومية بالدول المتقدمة والحديثة.

ads

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن المملكة المغربية، إيمانا منها بأهمية التعاون الدولي في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب والدول، انخرطت منذ سنوات في العديد من برامج ومجالات التعاون على المستوى الدولي والأممي والقاري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.