رئيس البرلمان الجزائري يقدم استقالته

رئيس البرلمان الجزائري يقدم استقالته

2019-07-02T15:07:36+01:00
2019-07-02T15:07:40+01:00
خارج الحدود
2 يوليو 2019

أعلن مكتب مجلس النواب الجزائري (الغرفة الثانية للبرلمان)، الثلاثاء، شغور منصب رئيس الغرفة بعد استقالة معاذ بوشارب.

وقالت قناة النهار التلفزيونية إن رئيس البرلمان الجزائري معاذ بوشارب قدم استقالته، الثلاثاء، بعد مطالبة محتجين برحيله معتبرين أنه من أركان النخبة الحاكمة.

وتم تكليف عبداالرزاق تربش لتسيير إدارة البرلمان لمدة 15 يوما بعد استقالة بوشارب.

وكان أعضاء هيئة الرؤساء بالمجلس الشعبي الوطني دعوا رئيس المجلس، بوشارب، إلى “تقديم استقالته الفورية” من رئاسة المجلس قبل اختتام الدورة البرلمانية المقررة اليوم.

وأوضح بيان للهيئة صدر عقب اجتماعها، الاثنين الماضي، بمقر المجلس: “ندعو بوشارب إلى التعقل وتقديم استقالته الفورية من رئاسة المجلس قبل اختتام الدورة البرلمانية؛ نظراً للتطورات الحاصلة في المجلس الشعبي وحتى لا يبقى المجلس رهينة أزمة مختلقة”.

وبذلك تكون سقطت أول ما يعرف بـ”الباءات الثلاث” التي لدى المتظاهرين شبه إجماع على ضرورة رحيلها، وهم إلى جانب بوشارب عبد القادر بن صالح الرئيس المؤقت ونور الدين بدوي رئيس الوزراء.

ومنذ استقالة بوتفليقة في 2 أبريل/ نيسان الماضي، يطالب المتظاهرون برحيل رموز النظام عن السلطة، وعلى رأسهم الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، ومن المتظاهرين أيضا من يطالبون برحيل قايد صالح.

وتأتي استقالة بوشارب بعد ثلاثة أشهر على استقالة رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة إثر احتجاجات طالبت بإصلاح جذري والقضاء على الفساد والمحسوبية.

وبذلك تكون سقطت أول ما يعرف بـ”الباءات الثلاث” التي لدى المتظاهرين شبه إجماع على ضرورة رحيلها، وهم إلى جانب بوشارب عبد القادر بن صالح الرئيس المؤقت ونور الدين بدوي رئيس الوزراء.

المصدر: الجزيرة. وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.