“الرئاسة” التونسية تنفي وفاة الباجي قايد السبسي وتؤكد أن حالته مستقرة

“الرئاسة” التونسية تنفي وفاة الباجي قايد السبسي وتؤكد أن حالته مستقرة

خارج الحدود
27 يونيو 2019

نفى المستشار الإعلامي للرئاسة التونسية، فراس قفراش، اليوم الخميس، خبر وفاة رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي.

وأكد المستشار في تصريح لـ “وكالة تونس إفريقيا للأنباء” الرسمية، أن حالة رئيس الدولة مستقرة.

ونشر قفراش تدوينة على موقع “فيسبوك”، دعا فيها إلى عدم “الانسياق وراء الإشاعات”.

وأعلنت الرئاسة التونسية في وقت سابق عن “تعرض رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، لوعكة صحية حادة استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري بتونس”.

ads

والباجي قايد السبسي، أو محمد الباجي بن حسونة قايد السبسي، هو سياسي ومحام تونسي ولد عام 1926، وهو رئيس “حزب نداء تونس”، وتقلد العديد من المناصب الوزارية في عهد الرئيس الراحل، الحبيب بورقيبة، حيث انضم إثر استقلال تونس في العام 1956 إلى الحكومة كمستشار لبورقيبة، قبل أن يعين مديرا عاما لأمن الدولة.

كما شغل منصب وزير الداخلية عام 1965، فيما تولى حقيبة وزارة الدفاع بين عامي 1969 و1970.

وفي العام 2011، عاد الرئيس التونسي للساحة السياسية، حيث عين رئيسا للوزراء إثر استقالة محمد الغنوشي آخر وزراء الرئيس التونسي الأسبق، زين العابدين بن علي.

وترشح السبسي لانتخابات الرئاسية في 2014 أمام نظيره الرئيس المنتهية ولايته المنصف المرزوقي، وانتخب بنسبة 55.68% رئيسا سادسا للبلاد، متفوقا على نظيره المرزوقي الذي حصل على نسبه 44.32%.

وتسلم الرئيس الباجي قايد السبسي مهام منصبه رسميا رئيسا لجمهورية تونس، في 31 ديسمبر عام 2014.

المصدر: وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.