المغرب يعلن رسميا مشاركته في “ورشة المنامة” مؤكدا دعمه لـ”حل الدولتين”

المغرب يعلن رسميا مشاركته في “ورشة المنامة” مؤكدا دعمه لـ”حل الدولتين”

نورالدين غالم

2019-06-25T01:01:43+01:00
2019-06-25T01:01:47+01:00
سياسة
25 يونيو 2019

 أعلن المغرب رسميا مشاركته في أشغال “الورشة حول السلام والازدهار”، التي تحتضنها العاصمة البحرينية المنامة يومي 25 و26 يونيو 2019، والتي ستنظم برعاية الولايات المتحدة الأمريكية والتي تسمى إعلاميا بـ “صفقة القرن”.

وذكر ناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، اليوم الاثنين، أنه بدعوة من حكومتي مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، يشارك إطار من وزارة الاقتصاد والمالية بالمملكة المغربية في أشغال “الورشة حول السلام والازدهار” ، وفق ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأضاف الناطق أن المشاركة في هذه الورشة التقنية والقطاعية تتم إلى جانب العديد من البلدان العربية والإفريقية والأوروبية، وكذا عدد من المنظمات الإقليمية والدولية.

 وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه المشاركة تأتي انطلاقا من الموقف الثابت والدائم للمملكة المغربية من أجل حل دولتين، تتعايشان جنبا إلى جنب في سلام واستقرار، يضمن إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وقابلة للحياة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشهدت مدينة الرباط صباح اليوم الأحد 23 يونيو مسيرة احتجاجية وطنية دعت إليها هيئات سياسية وحقوقية ونقابية للتعبير عن رفض “صفقة القرن” حاملين أعلاما وطنية وفلسطينة ورافعين شعارات منددين ب”صفقة القرن التي وصفوها بأنها “ورشة الخيانة”، في إشارة إلى ورشة المنامة التي ستنظم بالبحرين.

وكان المغرب قد أعلن عدم علمه لحد الآن بأي خطة أمريكية جديدة للسلام من أجل تسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرا إلى أنه سيعلن موقفه “عندما سيعرف الخطوط العريضة ومضمون وتفاصيل هذه الخطة”.

وسبق أن كشف مسؤول بالبيت الأبيض،أن مصر والأردن والمغرب أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتزامها حضور مؤتمر ترعاه واشنطن في البحرين أواخر يونيو المتعلق بالشق الاقتصادي المتعلق بمقترح دعم الاقتصاد الفلسطيني في إطار خطة السلام التي ترعاها الولايات المتحدة وفق ماذكرته رويتز.

وأوردت صحيفة القدس أن كوشنر “عراب” الصفقة وكبير مستشاري الرئيس الامريكي قال أن كلا من الأردن ومصر والمغرب سيشاركان في “ورشة البحرين” .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.