منتدى الكرامة: متابعة حامي الدين تفتقر إلى السند القانوني

منتدى الكرامة: متابعة حامي الدين تفتقر إلى السند القانوني

2019-06-22T13:16:36+01:00
2019-06-24T10:22:13+01:00
مجتمع
22 يونيو 2019

جدد المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان تأكيده على أن متابعة إعادة متابعة عبد العلي حامي الدين “تفتقر للأساس القانوني الذي يسندها”، واعتبر أن” إثارتها مجددًا يضرب في العمق مبادئ جوهرية تشكل النواة الصلبة للمحاكمة العادلة”.

جاء ذلك في بلاغ توصلت “الثالثة” بنسخة منه، عقب اجتماعه العادي، الخميس 20 يونيو ، حيث أكد المنتدى أن إن إثارتها مجددًا يضرب في العمق مبادئ جوهرية تشكل النواة الصلبة للمحاكمة العادلة، لا سيما ما تعلق منها بمبدأ سبقية البت ومبدأ حجية الأحكام القضائية الحائز لقوة الشيء المقضي به، وهو الأمر الذي من شأنه أن يهدد استقرار أحكام العدالة واستتباب الأمن القضائي”.

واعتبر البلاغ أن “إثارة هذه القضية مجددًا قد سبقه تنظيم حملات إعلامية تحريضية ممنهجة ترعاها جهات معينة تسعى بسوء نية وبشكل متكرر للترويج لاتهامات جنائية مغرضة، وهي الاتهامات التي ترمي إلى النيل من الدكتور عبد العلي حامي الدين والمس بسمعته الشخصية، وضرب رصيده النضالي في مجال الديموقراطية وحقوق الإنسان”.

وسعت هذه الجهات يضيف البلاغ “لإحياء ملف قضائي يعود إلى سنة 1993، أي منذ ربع قرن، 26 سنة تحديدا، رغم وجود عدة أحكام ومقرَّرات قضائية حائزة لقوة الشيء المقضي به لفائدته، الشيء الذي يطرح عدة تساؤلات حول أبعاد هذا الاستهداف وأغراض هذه المحاكمة”.

وتوجه المنتدى في ذات البلاغ ب”تحية إجلال إلى أعضاء دفاع الأستاذ عبد العلي حاميدين، الذين قدموا أمام هيئة محكمة الاستئناف بفاس كل الأدلة والدفوعات القانونية التي تدحض مشروعية هذه المتابعة من أساسها، وذلك دفاعا عن الحق وعن قواعد العدالة وحماية الأمن القضائي ببلادنا، وليس فقط دفاعا عن السيد رئيس المنتدى”. وفق تعبير البيان

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.