مسؤولة أممية تشيد بجهود المغرب في تحقيق”أهداف التنمية المستدامة”

مسؤولة أممية تشيد بجهود المغرب في تحقيق”أهداف التنمية المستدامة”

2019-06-13T13:16:27+01:00
2019-06-13T13:16:32+01:00
سياسة
13 يونيو 2019

أشادت الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، رولا دشتي، أمس الأربعاء بالرباط، بجهود المغرب الرامية إلى تجسيد التزاماته الدولية المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ 17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 على أرض الواقع.

وأكدت” دشتي”،في كلمة لها خلال افتتاح أشغال المشاورة الوطنية الثانية حول تنزيل وتتبع أهداف التنمية المستدامة، أن المملكة المغربية تعمل على تجسيد التزاماتها الدولية المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تكييف خططها وبرامجها التنموية الكبرى مع أهداف خطة 2030، وكذلك من خلال إرساء نموذج تنموي يروم توفير ظروف معيشية لائقة وحياة كريمة للجميع، والعمل على استدامة الموارد الطبيعية.

وقالت المسؤولة الأممية، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا تدعم جهود المملكة لتبني نهج متكامل للتنمية المستدامة، من خلال توفير الدعم التقني وبناء القدرات والمساعدة على تنفيذ ومتابعة التقدم المحرز في خطط التنمية المستدامة، بما في ذلك الاستعراضات الوطنية الطوعية.

كما أوضحت المتحدثة أن عملية الاستعراض الوطني الطوعي، الذي كان المغرب سباقا الى القيام بها سنة 2016، هي “عملية وطنية بامتياز، ذات طابع تشاركي وتكاملي، تقودها الحكومات لتقييم الذات وفهم أفضل للحقائق وللظروف الوطنية وإيجاد فرص لتحقيق التنمية المستدامة الشاملة والعادلة، التي لا تستثني أحدا”.

وأشارت إلى أن الاستعراضات الوطنية الطوعية ليست مجرد تقرير، “بل هي مسار تشاركي سيساعد على ترسيخ المقاربة التحويلية وترجمة قيم ومبادئ خطة التنمية المستدامة لعام 2030 إلى سياسات منسقة ومتكاملة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.