بحضور عائلاتهم…أطباء المستقبل ينجحون في مقاطعة الإمتحانات

بحضور عائلاتهم…أطباء المستقبل ينجحون في مقاطعة الإمتحانات

نورالدين غالم

2019-06-10T13:24:39+01:00
2019-06-10T13:53:36+01:00
مجتمع
10 يونيو 2019

تزامنا مع موعد الامتحانات التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية اليوم الإثنين 10 يونيو، خرج العشرات من اَباء وأولياء طلبة الطب في مختلف المدن المغربية، احتجاجا على الوضعية المتردية لقطاع الصحة ودعما لمطالب أبنائهم.

وعبر أولياء الطلبة عن دعمهم لمطالب الطلبة مؤكدين أن مقاطعة الإمتحانات قد نجحت مائة بالمائة، ولم يدخل إلى الإمتحانات أي طالب باستثناء الطلبة العسكريين والطلبة الأجانب الذين التزمو بموعد الإمتحانات.

ورفع المحتجون شعارات تنتقد مواقف الحكومة والمسؤولين عن هذا القطاع ولامبالاتهم تجاه المطالب المشروعة للطلبة، مؤكدين على رفضهم اجتياز أبنائهم للامتحانات وهم لم يستكملو بعض الدروس النظرية والتطبيقية.

كما عبروا عن استنكارهم لغياب الحوار الجاد والمسؤول، معتبرين أن مايتداول من عروض الوزراتين هي محاولة للالتفاف حول المطالب الجوهرية للطلبة، وأنه تم اقتراح عروض بسيطة لا تمس المطالب الرئيسية حسب ماقاله بعض الأباء لبعض المنابر الإعلامية.

وسبق لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة،أن أكدتا في بلاغ مشترك أمس الأحد، أنهما التزمتا بأجرأة 14 نقطة تم الاتفاق حولها مع ممثلي طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.

ويتعلق الأمر بإرساء امتحان وطني للتأهيل لا يختلف إجراؤه وتنظيمه عن الكيفية التي تجرى بها الامتحانات السريرية حاليا، ويتم تنظيمه على امتداد 3 دورات خلال السنة السابعة من التكوين بالنسبة لدبلوم دكتور في الطب، والسنة السادسة من التكوين بالنسبة لدبلوم دكتور في الصيدلة، وعند نهاية التداريب الاستشفائية بالنسبة لطلبة السنة السادسة من دكتور في طب الأسنان، وبالتالي لن يكون له أي تأثير على مباراتي الداخلية والإقامة بالنسبة لطلبة طب الأسنان.

وخلص البلاغ إلى أنه “إذ تقدم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة هذه التوضيحات، فإنهما تجددان التأكيد على أنه تقرر، بعد استنفاذ جميع سبل الحوار مع ممثلي هؤلاء الطلبة، إجراء امتحانات الدورة الربيعية، وفق البرمجة الزمنية التي صادقت عليها الهياكل الجامعية لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، ابتداء من يوم الاثنين 10 يونيو 2019. وقد عملت الوزارتان على اتخاذ التدابير اللازمة من أجل ضمان حق جميع الطلبة في اجتيازها في أحسن الظروف كما أنهما لن تتوانيا في اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها ضد أي شخص يقوم بعرقلة السير العادي لهذه الامتحانات”.

و بعد قرار أمزازي والدكالي على إجراء الإمتحانات في وقتها قرر أساتذة كلية الطب والصيدلةمقاطعة الإمتحانات التي تعتزم وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي تنظيمها يوم الإثنين 10 يونيو.

وحسب بلاغ الجمع العام فقد عقد أساتذة كلية الطب والصيدلة بالبيضاء جمعا عاما استثنائيا لمناقشة تطورات الحركة الاحتجاجية التي يخوضوها طلبة كلية الطب والصيدلة والتطورات التي رافقتها وذلك بدعوة من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بالبيضاء، والمكتب المسير لجمعية الأساتذة الباحثين بالمركز الاستشفائي ابن رشد بالبيضاء.

و استحضر الجمع العام غياب الشروط الملائمة لاجراء الامتحانات يوم 10 يونيو 2019، وبناء على كل ذلك قرر المجتمعون عدم الذهاب إلى الكلية يوم 10 يونيو وعدم المشاركة في الامتحانات المقرر تنظيمها ابتداء من نفس التاريخ (10 يونيو) وعدم المشاركة في حراسة هذه الامتحانات”.

وذكر بلاغ التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب أن آباء وأولياء الطلبة سيشاركون في وقفات احتجاجية أمام كليات الطب والصيدلة يوم الإثنين المقبل، مؤكدا أن “استمرار الوزارتين في التعنت والالتفاف على المطالب يضع مستقبل السنة الجامعية بأيدي المجهول” .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.