بنشماس يجرد اخشيشن من عضوية  المكتب السياسي

بنشماس يجرد اخشيشن من عضوية المكتب السياسي

نورالدين غالم

2019-05-27T10:25:19+01:00
2019-05-27T10:25:22+01:00
سياسة
27 مايو 2019

قرر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حكيم بنشماس تجريد “أحمد اخشيشن” من عضويته بالمكتب السياسي للحزب، لـ”عدم التزامه بالتعاقدات التي أعلنت أمام أنظار المكتب السياسي و المكتب الفيدرالي وسكرتارية المجلس الوطني يوم 05 يناير 2019″.

وأكد بنشماس في بلاغ صادر عن الأمانة للحزب ثبوت ضلوع خشيشن” في تغذية عوامل الفرقة، وإذكاء فتيل التوتر، والمشاركة الفعلية في الانقلاب على الشرعية الديمقراطية، وعلى الضوابط التنظيمية العادية لكل مؤسسة حزبية تحترم نفسها، تماما كما حصل يوم18 مايو2019 خلال الاجتماع المخصص لانتخاب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب”


وسجل البلاغ “تدخله السلبي المباشر في إجهاض مبادرة الحزب- وهي من مشمولات اتفاق 5 يناير- لعقد الندوة الوطنية التي كانت مخصصة لإحياء الذكرى الحادية عشر لتأسيس حركة لكل الديمقراطيين ، بعد أن أتخذت كل الترتيبات والإجراءات العملية لتفعيل هذه المبادرة التي كانت ترمي لإطلاق حوار وطني عمومي مع مختلف أطياف قوى التقدم والحداثة المعنية بمواجهة التحديات المطروحة على جدول أعمال البلد”.

وأكد البلاغ ذاته أن اخشيشن “لم يضطلع بالمسؤولية المترتبة عن “الأمانة العامة بالنيابة” فيما يرتبط بتحمل قسط من أعباء التنقل للجهات للإشراف على تأطير اللقاءات التواصلية التي تمت برمجتها في اجتماعات المكتب السياسي وخصوصا تلك التي لم يتأت للأمين العام حضور فعالياتها بسبب التزامات مؤسساتية دولية”.

ويأتي هذا القرار بسبب الأزمة الداخلية التي يعيشها حزب الأصالة والمعاصرة، حيث يشهد حزب “الجرار” في الفترة الحالية بعض المشاكل الداخلية، نتج عنها تجريد مجموعة من الأعضاء من عضوية المكتب الفيدرالي للحزب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.