نجل سلمان العودة.. يكشف حقيقة “تسريبات مفزعة”  حول نية إعدام المشايخ

نجل سلمان العودة.. يكشف حقيقة “تسريبات مفزعة” حول نية إعدام المشايخ

2019-05-25T13:04:16+01:00
2019-05-25T13:04:20+01:00
خارج الحدود
25 مايو 2019

قال نجل الشيخ السعودي سلمان العودة، إن “أخبارا وتسريبات مفزعة تصلنا حول نية الإعدام ضد مشايخ السعودية، وعلى رأسهم والدي”، وذلك تعليقا على بعض التقارير المتداولة عن احتمال إعدام مشايخ سعوديين عقب شهر رمضان الكريم.

وأوضح عبد الله العودة، عبر حسابه على تويتر في وقت متأخر من مساء الجمعة، أن أسرة العودة ليس لديها “أي علم مطلقا” بهذه الأخبار.

وأضاف: “نؤكد أن النيابة العامة في السعودية لا تزال تطالب بالقتل تعزيرا عليه، وعلى الشيخ (عوض) القرني، و(علي) العمري”.

كما دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأربعاء في بلاغ له السعودية ومصر والإمارات إلى “إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي والنصح، وبخاصة من العلماء الذين ساهموا في خدمة الإسلام والفكر الإسلامي المعتدل، وفي تربية الشباب وترشيدهم”.

وعبر علماء الهيئة عن “قلقهم بعدما نشرت بعض وسائل الإعلام أن الأحكام ستصدر قريبا ( أو صدرت بالفعل) بإعدام ثلاثة من كبار العلماء والدعاة المفكرين المعتدلين وهم أصحاب الفضيلة الدكتور سلمان العودة، والدكتور عوض القرني، والدكتور علي العمري، ولم يصدر أي نفي أو تكذيب من السعودية” .

وقد نقل موقع “ميدل إيست آي” عن مصادر حكومية سعودية أن السلطات في الرياض تعتزم إصدار وتنفيذ أحكام بإعدام علماء الدين سلمان العودة وعوض القرني وعلي العمري مباشرة بعد شهر رمضان.

وذكر الموقع في تقريره أن السلطات السعودية ألقت القبض على العودة والقرني والعمري في سبتمبر 2017، وبعد عام من القبض عليهم، ظهر العودة في جلسة استماع مغلقة أمام محكمة جنائية خاصة، شكلتها وزارة الداخلية السعودية للنظر في قضايا الإرهاب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.