القصر الكبير: المكتب المحلي لموظفي التعليم يستنكر الإعتداء على أحد الأساتذة

القصر الكبير: المكتب المحلي لموظفي التعليم يستنكر الإعتداء على أحد الأساتذة

2019-05-24T14:34:06+01:00
2019-05-24T14:34:10+01:00
مجتمع
24 مايو 2019

استنكر المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالقصر الكبير، المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الإعتداء الذي تعرض له الأستاذ عدنان الأحمدي ، أستاذ مادة الرياضيات بالثانوية التأهيلية السعادة من طرف أحد التلاميذ يوم الخميس 23 ماي 2019، مما خلف له جروحا على مستوى الوجه والرأس استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأعلن المكتب في اجتماع استثتنائي عُقد لمدارسة حيثيات هذا الاعتداء، تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذ المعتدى عليه، معتبرا ذلك مسا مباشرا بأسرة التربية والتعليم أصبح متكرر الحدوث.

ودعا المكتب وزارة التربية الوطنية إلى تحمل مسؤولياتها في محاربة كل الظواهر السلبية ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بالعنف المدرسي بتحيين النصوص القانونية بما يخدم إرساء عقوبات حقيقية زجرية لمثل هذه التجاوزات .

وأكد المكتب على استعداده لخوض جميع الأشكال الاحتجاجية الممكنة من أجل إعادة الاعتبار للأستاذ بما يحفظ كرامته ويحقق أمن وسلامة أسرة التربية والتعليم ويصون كرامتها.

ودعا المكتب المحلي المديرية الإقليمية لتحمل مسؤوليتها في مؤازرة الأستاذ ومتابعة حالته الصحية الجسدية والمعنوية، كما دعا الجهات المختصة إلى التدخل من أجل ضمان أمن وسلامة العاملين بالمؤسسات التعليمية وتلامذتها بتفعيل مراقبة الأمن لمحيط المؤسسات، حفاظا على السير العادي للدراسة. وطالب المكتب الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى المزيد من التعبئة واليقظة ورص الصفوف لمواجهة هذه الآفة التي أصبحت تتفاقم .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.