السجن النافذ لرئيس مجلس جهة الشرق وعمدة وجدة

السجن النافذ لرئيس مجلس جهة الشرق وعمدة وجدة

2019-03-21T11:36:59+01:00
2019-03-21T11:37:03+01:00
سياسة
21 مارس 2019

قررت محكمة جرائم الأموال، الحكم بالسجن النافذ، في حق القيادي الاستقلالي عمر حجيرة، ورئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي.

وقضت محكمة جرائم الأموال بفاس عشية أمس الأربعاء، بالسجن سنة سجنا نافذا في حق بعيوي، فيما قررت سجن حجيرة لسنتين، سجنا نافذا.

وجاءت متابعة حجيرة، بناء على ما جاء في تقرير سابق للمجلس الأعلى للحسابات، المتعلق بجماعة وجدة للفترة بين 2006 و2009.

ويذكر أن عمدة وجدة ورئيس جهتها وبقية المتهمين الـ15، حصلوا خلال الجولة الأولى من محاكمتهم على حكم البراءة الذي أصدرته في حقهم غرفة الجنايات الابتدائية نهاية شهر نونبر 2017، مما دفع الوكيل العام للملك إلى الطعن في براءتهم أمام محكمة الدرجة الثانية، بعد أن طالب بإدانتهم مشهرا في وجههم تقارير قضاة جطو.

وتوبع حجيرة ونائبان برلمانيان آخران، بينهم رئيس الجهة الشرقية ومقاولان ومسيري شركات ومكاتب للدراسات، بتهم تتعلق بتبديد واختلاس أموال عامة والتزوير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.