5 أسباب لاستخدام تطبيق ويكيبيديا بدلًا من موقع الويب

5 أسباب لاستخدام تطبيق ويكيبيديا بدلًا من موقع الويب

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
18 سبتمبر 2021

تعد موسوعة ويكيبيديا من أكثر مواقع الويب زيارةً على الإنترنت حيث توفر جميع أنواع المعلومات في مختلف المجالات.

وبالرغم من ذلك، فإن العديد من القراء لا يزالون يفضلون إصدار الويب لتصفحها والحصول على المعلومات.

ويحتوي إصدار الويب على معظم الميزات الضرورية. ولكن الميزات التي يقدمها التطبيق أكثر كفاءة وعملية وقيمة.

ونلقي نظرة من خلال هذا المقال على بعض المميزات الأكثر فائدة لتطبيق ويكيبيديا التي قد تقنعك بتثبيته ضمن هاتفك الذكي.

تخصيص الصفحة الرئيسية في ويكيبيديا

يتيح لك تطبيق ويكيبيديا تخصيص موجز الاستكشاف واختيار العناصر التي تفضل رؤيتها في هذا الشاشة الرئيسية.

بالإضافة إلى ذلك يمكنك الحصول على مقالات مخصصة حول ما تفضل قراءته. ومن ضمنها الأخبار وقائمة أفضل المقالات وغيرها.

حفظ المقالات لقراءتها لاحقًا دون اتصال

يسمح لك التطبيق بوضع إشارة مرجعية على المقالات وتنظيمها في قوائم ومشاركتها عبر جميع أجهزتك وتنزيلها لقراءتها في وضع عدم الاتصال.

نتيجة لذلك تساعدك هذه الميزة في توفير استخدام البيانات عن طريق تحميل الإصدارات غير المتصلة التي تم تنزيلها من المقالات بدلاً من الإصدارات المباشرة.

البحث الصوتي في موقع ويكيبيديا

يدعم التطبيق ميزة البحث عن المقالات باستخدام الأوامر الصوتية، وهو ما يمكن أن يكون مفيدًا عند الرغبة في إجراء بحث سريع.

كما يتيح التطبيق خيارًا لعرض المقالات التي تم البحث عنها سابقًا في حالة نسيان وضع إشارة مرجعية على ما كنت تقرأه سابقًا.

عرض سهل للمحتوى

تتيح لك ميزة المحتويات في تطبيق ويكيبيديا محتويات المقالة وتسلسلها في شكل قائمة. نتيجة لذلك يمكنك الانتقال مباشرة إلى المقالة الذي تهتم بقراءتها بدلًا من التمرير إلى أعلى الصفحة للوصول إلى المحتويات في إصدار الويب.

التحرير السهل للمقالات في ويكيبيديا

يقدم تطبيق ويكيبيديا العديد من الميزات التي تساعدك في تحرير المقالات أثناء التنقل. كما يقدم العديد من الاقتراحات مثل إبقاء المقالات قصيرة، مما يسهل عليك تحرير أي مقال وجعله أكثر فائدة للقراء.

جدير بالذكر أن تطبيق ويكيبيديا متوفر مجانًا لمستخدمي آيفون في آب ستور ولمستخدمي أندرويد في جوجل بلاي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.