5 أدوات تساعدك في معرفة من يتتبعك عبر الإنترنت

5 أدوات تساعدك في معرفة من يتتبعك عبر الإنترنت

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
7 مارس 2021

يعد وجود أدوات وأكواد التتبع عبر الإنترنت في مواقع الويب شيء طبيعي للغاية، ولكن مع ذلك إذا قام بعض المطورين بدمج هذه الأكواد في مواقعهم لتتبعك لا يعني أنه لا يمكنك اتخاذ خطوات لإيقافها، حيث توجد العديد من الأدوات وإضافات المتصفحات التي تمنحك نظرة شبه شاملة عن من يتتبعك وكيف تقوم بالحد من تتبعه.

1- أداة Panopticlick:

تقوم أداة (Panopticlick) بتحليل إعدادات المتصفح الحالية، منها: الوظائف الإضافية، والإضافات التي قمت بتثبيتها لقياس عدد المتتبعين الذين يتتبعون جلسة التصفح الخاصة بك، ولكن تذكر: تختلف النتيجة التي تظهر لك باختلاف عدد الإضافات التي تقوم بتثبيتها أو الأدوات المدمجة في المتصفح التي تساعد على حظر أدوات التتبع والإعلانات.

2- إضافة Disconnect:

تقوم إضافة (Disconnect) – متوفرة لجميع متصفحات الويب – بحظر أكثر من 2000 كود تتبع من أكواد التتبع عبر الإنترنت، مما يساعد على تحميل مواقع الويب بشكل أسرع بنسبة 27%، كما يمكنك من خلال هذه الإضافة السماح لبعض مواقع الويب بتتبعك إذا كنت ترغب في ذلك، من خلال وضعها في القائمة البيضاء.

يمكنك تثبيت الإضافة في متصفحك: جوجل كروم وفايرفوكس وسفاري وأوبرا، حيث يمكنك معرفة جميع أدوات التتبع التي تقوم بتتبعك عبر جلسة التصفح الحالية.

3- إضافة Lightbeam:

تساعدك إضافة (Lightbeam) في معرفة أدوات التتبع عبر جميع المواقع التي تزورها، حيث تعرض لك شبكة من أكواد التتبع بين المواقع الفردية التي تزورها، ويُضاف كل موقع تقوم بزيارته إلى الرسم البياني مع أكواد التتبع المرتبطة به، وكلما تصفحت مزيدًا من مواقع الويب تزيد الروابط بين أكواد التتبع مما يوضح تمامًا عددها.

الإضافة متوفرة مجانًا لمستخدمي متصفح جوجل كروم في متجر كروم الإلكتروني.

4- أداة Trackography:

تعتبر أداة (Trackography) مشروعًا مفتوح المصدر يهدف إلى استكشاف التتبع عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم وزيادة الشفافية، وذلك من خلال تصور مجموعة كبيرة من أدوات وأكواد التتبع.

يمكنك استخدام أداة Trackography للتحقق مما يلي:

  • الشركات التي تتبعك.
  • الدول التي تستضيف خوادم الشركات التي تتبعك.
  • الدول التي تستضيف البنية التحتية للشبكة المطلوبة للوصول إلى خوادم الوسائط وشركات التتبع هذه.
  • المزيد من المعلومات حول كيفية تعامل شركات التتبع مع بياناتك فيما يتعلق بسياسات الخصوصية الخاصة بها.

وبشكل عام، يعد (Trackography) دليلًا مرئيًا إذا كنت ترغب في فهم المزيد حول آلية أدوات التتبع عبر الإنترنت، كل عليك فعله هو الانتقال إلى الموقع عبر هذا الرابط، ثم اختيار الدول المضيفة، بعد ذلك قم بتحديد الموقع الذي تتصفحه، وسترى خطوط الاتصال منتشرة على الفور من الدولة المضيفة، مما يوضح المسار الذي تسلكه بياناتك، بالإضافة إلى المواقع المتعددة التي لم تكن لديك أدنى فكرة عن انتقال بياناتك من خلالها.

5- أداة Am I Unique:

تركز أداة (Am I Unique) على دراسة تنوع البصمات الرقمية (fingerprinting) – التي تستخدامها المواقع والشركات لتحديد هويتك اعتمادًا على بيانات الجهاز  – في المصفحات وتزويد المطورين بالبيانات لمساعدتهم على تصميم دفاعات جيدة.

حيث تقوم هذه الأداة بتسجيل بيانات البصمة الرقمية الخاصة بجهازك وإضافتها إلى قاعدة البيانات الخاصة بها، مضيفة ملف تعريف ارتباط لمدة أربعة أشهر إلى نظامك في هذه العملية، ويمكنك بعد ذلك العودة إلى الأداة في غضون أسابيع قليلة وفحص التغييرات التي تم إجراؤها على بصمة متصفحك ومعرفة هل لم يعد لديك بصمة رقمية يمكن تتبعك عبرها أم لا.

كل ما عليك فعله هو التوجه إلى الموقع عبر هذا الرابط. ثم الضغط على خيار (View My Browser Fingerprint) والانتظار حتى يكتمل التحليل ثم تحقق من النتائج، وإذا كنت ترغب في تحليل تطور بصمتك الرقمية بشكل دوري، فيمكنك تثبيت الإضافة في متصفحك وهي متوفرة مجانًا لمتصفحات: جوجل كروم وفايرفوكس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.