4 فحوصات أمنية لابد منها لأي هاتف اندرويد

4 فحوصات أمنية لابد منها لأي هاتف اندرويد

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
12 يوليو 2021

على عكس نظام iOS، نظام أندرويد مليء بالفيروسات والبرامج الضارة التي قد تصيب أي هاتف أندرويد في أي لحظة. بالتأكيد نظام الحماية الافتراضي من جوجل “Play Protect” يقوم بعمل رائع، ولكن المشكلة في الأمر أننا قد نقوم بتعطيله بأنفسنا من أجل تثبيت إحدى التطبيقات الخارجية، وهنا تأتي المخاطر. بالإضافة إلى ذلك إذا كنت تمتلك هاتف أندرويد قديم، فهذا يعني أن الشركة المُصنعة لم تعد ملتزمة بطرح التحديثات الأمنية الجديدة لهاتفك لمواجهة التحديات المستجدة، وهي ضمن المشاكل الأخرى التي قد تتسبب في إصابة هاتفك بالفيروسات.  أخيراً وليس آخراً أن معظمنا يقوم بترويت هاتفه الأندرويد بمجرد انتهاء فترة الضمان الافتراضية، وهو ما يجعل الهاتف عرضة للإصابة بالفيروسات بسهولة شديدة. بين عشية وضحاها من الممكن أن تُفاجأ بأنك غير قادر على استخدام هاتفك أو الوصول إلى أي ملفات نتيجة إصابته بالفيروسات. ولذلك في هذا الموضوع سوف نضع بين أيديكم 4 من أهم الفحوصات الأمنية التي ينبغي القيام بها على أي هاتف أندرويد للتأكد من قدرته على تحدي جميع البرامج الضارة والفيروسات الخطيرة.

1- اختبر تطبيق مكافحة الفيروسات الذي تستخدمه 

2 - الثالثة بريس

الوقاية خير من العلاج، أفضل وأهم ميزة تحتاجها على هاتفك الأندرويد هي قدرته على التعرف على الفيروسات والبرامج الضارة واكتشافها بمجرد مواجهتها، ولذلك ينبغي أن تتأكد أن هاتفك قادر على اكتشاف هذه الثغرات بسهولة شديدة. كل ما عليك فعله في هذه الخطوة أن تقوم بتنزيل تطبيق F-Secure AV Test وهو عبارة عن فيروس “وهمي” تم ابتكاره عن طريق المعهد الأوروبي لأبحاث مكافحة الفيروسات.  وعلى الرغم أنه لن يتسبب في أي ضرر لهاتفك إلا أنه من الضروري أن يكتشفه تطبيق مكافحة الفيروسات الخاص بك على أنه فيروس ويقوم بمنعه على الفور. إذا تم تثبيت التطبيق على هاتفك ولم يكتشفه تطبيق مكافحة الفيروسات الخاص بك على أنه فيروس، فمن الممكن أن تقوم بعملية فحص يدوي. إذا اتضح لك أنه لم يتم اكتشافه بأي شكل من الأشكال، فهذا هو الوقت المناسب لاستبدال تطبيق الحماية الخاصة بك أو الاهتمام بتحديثه.

2- فحص إعدادات الهاتف والتأكد من عدم وجود أي ثغرات

3 - الثالثة بريس

تطبيق SAFE Me هو تطبيق رائع ومجاني لنظام أندرويد تم تطويره من قبل شركة الأمن السيبراني Lucideus لمساعدتك على اكتشاف الثغرات الأمنية في هاتفك وإصلاحها في خطوات بسيطة جداً. الجانب السلبي الوحيد في التطبيق أنه يتطلب التسجيل بالبريد الإلكتروني حتى تتمكن من استخدامه. وبمجرد الدخول إلى التطبيق سوف تحصل على نتيجة شاملة حول حماية هاتفك.

هذا التطبيق يحاول توعيتك وتصحيح الثغرات الأمنية والأخطاء التي ارتكبتها أثناء استخدام الهاتف أو أثناء تثبيت بعض التطبيقات التي تحاول التجسس على المستخدمين. التطبيق بسيط جداً، فقط انقر على أيقونة الحماية “المخفية” المتواجدة في أسفل منتصف الواجهة الرئيسية وستجد نفسك أمام علامتان تبويب في غاية الأهمية.

التبويب الأول وهو خاص بالاتصالات Connections ومن خلاله إذا اتضح أنك قمت بتفعيل تصحيح أخطاء USB أو أن البلوتوث قيد التفعيل فسوف يضع أمامك علامة x باللون الأحمر، مما يعني أن هاتفك في خطر وتحتاج لإلغاء تفعيل هذه المزايا من الإعدادات حتى يكون هاتفك آمن بأفضل شكل ممكن. كل ما عليك فعله هو أن تنقر على المشكلة نفسها وسوف يتم تحويلك إلى صفحة “Go To Settings” لكي تقوم بإغلاق هذه المزايا من تطبيق إعدادات الهاتف. باختصار شديد هو يساعدك في التعرف على المشاكل وإصلاحها في نقرات معدودة.

4 - الثالثة بريس

بعد ذلك ستحتاج النقر على التبويب التالي وهو Device ومن خلاله سوف يتأكد التطبيق من أنك قمت بضبط قفل للشاشة وأن نظام التشفير قيد التفعيل وسوف يتأكد أن خيارات المطور مُغلقة وما هي مدة إغلاق الشاشة وهل إشعارات شاشة القفل قيد التفعيل أم لا وهل خدمة تحديد الموقع فعالة أم لا. وبهذا الشكل هو لا يحاول حماية خصوصيتك فحسب، وإنما يساعدك في نفس الوقت على ضبط إعدادات الهاتف والحفاظ على شحن البطارية أيضاً.  أيضاً سوف يخبرك مما إذا كان لديك أخر تحديث من نظام أندرويد متاح لهاتفك أم أنك تحتاج للتحدث. أفضل شيء في التطبيق أنه يقوم بتحويلك إلى الإعدادات بسهولة بمجرد النقر على المشكلة حتى تتمكن من إصلاحها في خطوات معدودة وبالتالي لن تحتاج للبحث بنفسك عن الإعدادات التي تحتاج للتعديل.

3- التأكد أن أذونات التطبيقات لا تحاول التجسس عليك

5 - الثالثة بريس

الآن قد وصلنا إلى الخطوة الأكثر أهمية. بالطبع وكما تعلمون أن معظم التطبيقات الآن تحاول أن تفرض عليك منحها بعض الأذونات الغير ضرورية حتى أن تعمل بشكل صحيح. على سبيل المثال هناك بعض تطبيقات الفلاش التي تطلب إذن الوصول إلى الكاميرا وسجل المكالمات. وهنا يأتي السؤال الأهم: لماذا تطبيق فلاش يحتاج إذن الوصول إلى الكاميرا؟ الإجابة هي بالتأكيد من أجل مشاركة بياناتك مع الشركات الإعلانية وتحسين استهدافك بالإعلانات. وهذا كله يعرض خصوصيتك للعديد من المخاطر.

إذن كل ما عليك فعله هو أن تقوم بالاطلاع على ميزة مدير الأذونات من تطبيق الإعدادات. ستجد العديد من التطبيقات الخارجية التي سمحت لها بنفسك من الوصول إلى تطبيق المعرض ورؤية صورك وسجل موقع الجغرافي والكاميرا والميكروفون وجهات الاتصال. ما يجب عليك فعله أنه تقوم بتعطيل السماح لها بالوصول إلى هذه المزايا حتى لا تتنصت عليك وتستخدم بياناتك بشكل غير مرغوب فيه. بالتأكيد قد يكون من الأفضل إزالة هذه التطبيقات من على هاتفك خاصة لو اتضح لك أنها لا تعمل بشكل صحيح بدون هذه الصلاحيات.

6 - الثالثة بريس

هناك طريقة أخرى رائعة أسهل من ميزة “مدير الأذونات” الافتراضية في نظام أندرويد وهي من خلال تطبيق لوحة تحكم App Permission Dashboard وهو تطبيق رائع ومجاني يقوم بعرض الأذونات والصلاحيات التي تستخدمها جميع تطبيقاتك على هيئة جدول. أو من الممكن أن تعتمد على خاصية By App بدلاً من Panel وتبدأ في فحص جميع الأذونات والصلاحيات التي سمحت بها لجميع التطبيقات.  على سبيل المثال إذا رأيت في الصورة بالمثال السابق فقد تم السماح لتطبيق Pushbullet بالوصول إلى التخزين والرسائل النصية القصيرة وسجل المكالمات والهاتف، وجميعها صلاحيات ضرورية لهذا التطبيق ومن اختصاص عمله لأن يقوم بمزامنة الإشعارات من الهاتف إلى الكمبيوتر. أما إذا اتضح لك أنه يستخدم صلاحيات ليست من اختصاصه مثل الكاميرا أو الميكروفون على سبيل المثال فمن الأفضل أن تقوم بإزالة هذا التطبيق من على هاتفك واستبداله بتطبيق أخر موثوق. 

4- مراقبة الخدمات التي تعمل في الخلفية

7 - الثالثة بريس

لم يعد يتبقى سوى خطوة واحدة في غاية الأهمية للتأكد من كل الأمور على ما يرام. هذه الخطوة ضرورية لأن هناك العديد من تطبيقات الرقابة والتجسس التي تعمل في الخلفية طوال الوقت ولا يوجد لها أيقونة أو رمز يوضح وجودها على الشاشة الرئيسية، ومن المحتمل أن شخص ما قام بتثبيتها على هاتفك دون علمك، ومن الممكن أيضاً أنها كانت نتيجة تثبيت بعض التطبيقات الخارجية. ولذلك باختصار شديد يجب أن تراقب جميع التطبيقات التي تعمل في الخلفية حتى تتأكد من عدم وجود أي عمليات تحاول التجسس عليك دون علمك. بالإضافة إلى ذلك التخلص منها سوف يساعدك في توفير سعة شحن البطارية وتحرير مساحة كبيرة مستهلكة من ذاكرة الوصول العشوائي، وهذا في حالة إذا اتضح لك أن هناك بالفعل بعض العمليات في الخلفية دون فائدة حقيقية.

يمكنك رؤية العمليات قيد التشغيل في الخلفية من خلال خيارات المطور والبحث عن Running Processes، أما بالنسبة لبعض الهواتف الأخرى مثل هواتف شاومي التي تعمل بواجهة MIUI 12 فسوف تجد هذه المعلومات في تطبيق الحماية بعد النقر على “زيادة السرعة” ومن هنا ستجد أمامك جميع التطبيقات التي تعمل في الخلفية.  قم بتعطيل جميع التطبيقات التي تشك بها، ولكن توخي الحذر حتى لا تقوم بتعطيل أي عمليات خاصة بإدارة نظام أندرويد. هناك بعض التطبيقات التي تحاول تشغيل نفسها تلقائياً مهما حاولت تعطيلها، وهنا القرار يعود لك بالكامل ما إذا كنت تحتاج لهذه التطبيقات أو إزالتها من على هاتفك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.