105 من المواطنين الكوريين يعودون إلى سيول بعد أن كانوا عالقين في المغرب

105 من المواطنين الكوريين يعودون إلى سيول بعد أن كانوا عالقين في المغرب

محمد غالب
مجتمع، صحة
3 أبريل 2020

عاد إلى العاصمة سيول صباح اليوم الجمعة 105 من المواطنين الكوريين الجنوبيين من المملكة المغربية على متن طائرة مستأجرة رتبتها الحكومة الكورية.

ومن بين العائدين 45 من المتطوعين الأعضاء في الوكالة الدولية للتعاون الدولي « كويكا » الذين كانوا يمارسون خدمات تطوعية في المغرب، وعدد من الذين قاموا بزيارات قصيرة للمملكة لأغراض السياحة وأعمال الشركات.

وكان هؤلاء الكوريون عالقين هناك بعد أن ألغت الحكومة المغربية جميع الرحلات الجوية يوم الخامس عشر من شهر مارس الماضي لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد. كما أعلنت الحكومة المغربية يوم العشرين من مارس حالة الطوارئ الصحية في كافة التراب المغربي.

وقد أجرت وزيرة الخارجية الكورية « كانغ كيونغ هوا » مكالمة هاتفية مع نظيرها المغربي « ناصر بوريطة » يوم الثلاثين من مارس وطالبته بدعم إجلاء المواطنين الكوريين.

وردا على ذلك، قامت الحكومة المغربية بتغيير طائرة شحن كان من المقرر أن تتوجه إلى كوريا لنقل المواد الطبية المتعلقة بمواجهة فيروس كورونا التي اشتراها المغرب من كوريا، إلى طائرة ركاب تابعة للخطوط الملكية المغربية ليتم من خلالها إجلاء المواطنين الكوريين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.