10 كتب يجب عليك أن تقرأها في أقرب فرصة:

10 كتب يجب عليك أن تقرأها في أقرب فرصة:

أسماء غازي
ثقافة، أدب، تاريخمنبر القراء
5 فبراير 2021

هناك آلاف من عناوين الكتب المتاحة للقراءة، ورغم متعة القراءة إلا أن الإنسان لا يمتلك عمرًا ليقرأ كل ما كُتب، لذلك أحضرنا لك 10 كتب لا غنى عنها لأي شخص.

1- كما يفكر الإنسان

أتحتاج لفهم نفسك؟ كلنا نحتاج لذلك وكثيرًا ما نقف عاجزين في مراحل معينةٍ من الحياة لا ننظر لما حولنا وإنما ننظر لأنفسنا وبداخلنا نحاول أن نفهم ما نحن عليه، نحاول أن نثق بأنفسنا ونعرف إلى أين ستقودنا إمكانياتنا وكيف تفكر عقولنا، إن كانت تلك الأسئلة مما تشغل عقلك كثيرًا فلا يجب أن تفوت هذا الكتاب، كما يفكر الإنسان سيعطيك أجوبةً على الكثير من أسئلتك عن عقولنا وشخصياتنا وأفكارنا، سيعطيك دفعة ثقةٍ بالنفس عندما يخبرك عما أنت قادرٌ على فعله وعن إمكانيات عقلك التي لم تسمع عنها يومًا، سيضعك أمام مرآةٍ روحية وعقلية ستكشف لك داخلك وتعطيك مفتاح التفاهم مع نفسك، كتبه جيمس آلان وهو يعطيك فيه حكمةً مباشرةً بسيطة تقول:” إن صح القلب صح العقل والجسد” فاكتشف معه كيف سيصح قلبك وعقلك وجسدك.

2- أعظم بائع في العالم The world’s best salesman

لا تتجاوز تلك النقطة بسبب عدم اهتمامك بالتجارة أو عالم الماركتينج فنحن لسنا بصدد التحدث عنهما هنا، حسنًا ربما نتحدث عنهما قليلًا لكن هذا الكتاب ليس خاصًا برجال الأعمال وحدهم دون غيرهم، أعظم بائع في العالم هديةٌ لأي إنسانٌ يعيش في هذا الكون، تقوم فكرة الكتاب ببساطة على أننا جميعًا بائعون في هذه الحياة، أنت لا تقدم سلعًا وحسب وإنما بكونك إنسانًا ستقدم خدمات ومشاعر وأفكار وأعمال وإنجازات وإخفاقات، ستتعاطى مع الكون بأكمله باعتبارك بائعًا عليك أن تدخل علاقة منفعةٍ متبادلةٍ مع الآخرين، يعلمك الكتاب أفكارًا قيمةً وثمينةً في عرض نفسك على العالم أو بمعنى أدق في أن تصبح أكثر البائعين حنكةً وجاذبيةً في أي شيءٍ في الحياة، لا يعني ذلك دومًا أن تقدم أفضل سلعة أو خدمة وإنما يعني قدرتك على الترويج لنفسك ومنتجك بأفضل طريقة لتدخل قلب من أمامك وتجعله قريبًا منك وتكسبه زبونًا لديك، مصطلحاتٌ تجارية صحيح لكن الكتاب لا يتحدث عن التجارة وحدها فاقرأه لتتأكد.

3- شريف عرفة يكتب

قفزةٌ بسيطة بعد كتبٍ شيقةٍ وثرية لكتبٍ بسيطة وممتعة ستنتهي قبل أن تلاحظ أنك بدأت فيها، لشريف عرفة كتابان هما أفضل من بعضهما في الواقع إن كنت تود استراحةً قرائيةً ممتعة مع محتوى ما بين علم النفس المبسط والتنمية البشرية والتحفيز وإعطاء الأمل، الكتابان هما “تخلص من عقلك” وفيه الكاتب يضرب التابوهات أو التي نعتبرها مسلمات في مجتمعنا ونأخذها دون تفكير، يطلب منك الكاتب التخلص من عقلك التقليدي الذي لا يسأل لماذا وتبني عقل جديد يتساءل ويفكر، والكتاب الآخر هو “لماذا من حولك أغبياء؟” فيه ينتقل الكاتب من المجتمع إليك ومن الخارج للداخل، يوجه كلامه للأشخاص الذين يشعرون أنهم لا يفهمون أنفسهم ولا يفهمهم من حولهم لدرجةٍ يحسبون الجميع معها أغبياء، هنا يعطيك بعض مفاتيح الألغاز، طريقة الكتابة سهلة وسلسة ومرحة في بعض الأحيان تعطيك طاقةً إيجابيةً لا بأس بها لهواة الكتب البسيطة والسلسة، وأفضل ما أعجبني فيها أنها تفتح عليك أبوابًا وآفاقًا جديدة بطريقةٍ جيدة تجعلك ترغب في أن تعرف وتقرأ أكثر عن تلك الأشياء.

4- الرجل الذي أحب الأرقام فقط The man who loved only numbers

كتابٌ جادٌ من جديد لكنه ليس لأي أحد، أختص به المهووسين بالرياضيات والمحبين لها بشدة ويبحثون عن رحلةٍ ممتعة وجديدة في عالم الأرقام، هذا الكتاب هو عبارةٌ عن سيرةٍ ذاتية للرجل الذي أحب الرياضيات والأرقام أكثر من أي شخصٍ وأي شيءٍ في حياته، عن عالم الرياضيات بول إردوس الذي لم يقتنع بفكرة الاحتفاظ لنفسه وحسب بتلك التجربة المثيرة التي عاشها بين الأرقام فقرر أن يتشاركها مع كل من شاركوه ذلك الحب، كما قلت ليس أي شخصٍ قادرًا على الاستمتاع بهذا الكتاب وإنما تحتاج شغفًا وحبًا يكونان لك تذكرة دخول عالمه.

5- الدقائق الثلاث الأولى من عمر الكون

ومن الرياضيات للفلك علمان يقومان على بعضهما البعض لكن أثناء قراءتك فيهما ستحسب كل علمٍ أبعد ما يكون عن الآخر فلا بأس، هذا الكتاب هو إجابة سؤال كيف بدأ الكون؟ السؤال الذي يحيرنا كثيرًا كلما نظرنا إلى السماء وكلما درسنا الكواكب والنجوم وكلما سمعنا عن المعجزات التي تحدث في الكون الفسيح من حولنا، الإنسان يصر دائمًا على إيجاد البداية والنهاية، لا يحب أن يشعر أنه واقفٌ بجهلٍ مطبق في منتصف الحقيقة لا هو يدري كيف بدأت ولا هو يدري كيف ستنتهي به، من تجذبه أجرام السماء الخلابة ويحب النظر للنجوم في الليل متفكرًا في كل ما يحدث في السماء باحثًا عن حقيقته سيعرف ذلك الشعور جيدًا وسيكون متلهفًا لإجابة سؤاله الأبدي.. كيف بدأ هذا الكون؟ لعل هذا الكتاب يكون رحلةً ممتعةً لك في الإجابة لكن تأكد أنه سيكون مفتاح أبواب أسئلةٍ أخرى كثيرة.

6- داخل المكتبة.. خارج العالم

لنرَ الآن هل تحب القراءة كفعلٍ مجرد؟ أعرف أناسًا ليسوا مدمني قراءةٍ بغرض الثقافة بقدر ما هم يدمنون المكتبات وأرفف الكتب وفعل القراءة المجرد بنفسه! يحبون الهدوء والجلوس بلا إزعاج في ذلك المكان لأي سببٍ كان، يحبون رائحة المكتبة وألوان أغلفة الكتب لينفصلوا بكتابٍ عن العالم ويضيعوا بين السطور، هذا الكتاب حاول ألا تقرأه سوى داخل المكتبة فسيصحبك في رحلةٍ داخل الرحلة ليجعلك تدمن القراءة أكثر وأكثر، أول ما ستجده في الكتاب هو اكتشافك لحقيقة أن الكتاب كان يبحث عنك كما كنت تبحث عنه بالضبط، سيعرفك إلى عوالم القراءة كلها وليس عالمك وحدك، يبحث الكتاب عن قرّاء ومحبي قراءةٍ ليضمهم لقائمته ويفاخر بهم، يغرق بك في أعماق فعل القراءة وقلبها، ستغرق في القراءة بينما أنت غارقٌ في القراءة، فكرةٌ مثيرة أليس كذلك؟

7- كن هنا الآن Be Here Now

كتابٌ فكريٌ آخر سيأخذك في رحلةٍ متحررة داخل الأعماق والنفس البشرية مع مسحةٍ من اليوجا وحقائق عنها، سيساعدك الكتاب على الغوص في أعماقك أكثر واكتشاف ما كنت غافلًا عنه عن نفسك وإيجاد إجاباتٍ لأسئلةٍ ظلت سنين تدور بداخلك، سيساعدك أيضًا على تحسين نفسك والسيطرة عليها والشعور بأنك الأقوى وأن لعقلك الكلمة الأولى والكبرى على كل جوانب حياتك وجسدك، ما أكثر الرحلات داخل النفس البشرية وما أصعبها لكنها الأكيد أنك في كل رحلةٍ تقوم بها تعود منها وقد تغير شيءٌ فيك للأبد، وشعاعٌ نورٍ جديد قد أضاء حياتك فلا تبخل على نفسك بنورٍ كهذا.

8- 50 خرافة في علم النفس

هل تحب علم النفس بكل جوانبه وأنواعه وفروعه؟تريد أن تقرأ فيه وتعرف أكثر لكن الكثير من الأشياء في ذلك العلم فقدت مصداقيتها بالنسبة إليك بسبب الأكاذيب التي انتشرت عنها؟ إليك كتابًا يفصل لك بين الواقع والوهم والكذب والحقيقة، علم النفس بالذات واحدٌ من أكثر العلوم التي تكلم الجميع فيها وأدلى كل شخصٍ بدلوه عالمًا كان أو جاهلًا لا يهم، ومن كثرة ما ارتكب الناس في حق ذلك العلم ظهرت الشائعات والمغلوطات والحرافات المنسوبة إليه وهو بريءٌ منها، يهديك هذا الكتاب الكثير منها على يد خبراء في علم النفس يحاولون وضع حدٍ لتلك المهزلة التي أصابت ذلك العالم وإعادة الأمور لنصابها، مهمةٌ ليست بالسهلة بأسلوبٍ شيق في هذا الكتاب.

9- Dummies

مجموعةٌ من الكتب أو سلسلة كاملة نختص بها أولئك الذين يحبون القراءة باللغة الانجليزية، هذه السلسلة الظريفة عبارةٌ عن مجموعة من الكتب أو الكتيبات تتحدث عن كل شيءٍ وأي شيءٍ في الحياة، تخيل أي شيء أي شيء تريد أن تعرف عنه ستجد فيها كتابًا يعطيك كل ما تريده عن تلك الأشياء، تريد كتابًا عن تمارين الصباح؟ عن الطبخ؟ عن معاملة الزملاء؟ عن مدرائك المتغطرسين في العمل؟ عن علوم الكمبيوتر؟ عن تاريخ العالم؟ ستجدها كلها هنا، مجموعة مرحة ولطيفة وسلسة وسهلة تقدم فكرةً عن كل شيءٍ في الحياة جرب قراءة ولو كتابٍ منها لربما أدمنت السلسلة كلها!

10- كيف أصبحت غبيًا How I became stupid

لاحظ معي أن عنوان الكتاب لا يحمل علامة استفهام ما يعني أنها جملةٌ خبرية، كتابٌ حزينٌ لشخصٍ ساق به سوء حظه للغباء؟ خطأ ليست تلك هي الحكاية فلا تحكم على كتابٍ بسرعةٍ من عنوانه، كتابٌ مختلفٍ قليلًا سيقودك في رحلةٍ عكس التيار البشري المعتاد، الناس يسعون من القاع للقمة ومن الأقل للأعلى لكنك في هذا الكتاب ستسير في الطريق في الاتجاه المعاكس، قصةٌ لشخصٍ شديد الذكاء ملّ الذكاء ببساطة وقرر أن يهجره ويصبح غبيًا! هل ذلك غباء؟ بالعكس يحمل ذلك لفحةً من الذكاء غير المستتر تدل على بشاعة الواقع وقسوة الحقائق، عندما تعب من الذكاء وتعب من قدرته على كشف ستار الخداع الزاهي ليرى الحقيقة مجردةً بشعةً أسفل منه قرر أن الذكاء يعني معرفةً أكثر والمعرفة الأكثر تقود لألمٍ أكبر، فاختار أن يهجر الذكاء ويصبح غبيًا ليسعد، هل توافقه الرأي؟ اقرأ لتكتشف إجابتك.

 بقلم: غفران حبيب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.