ياهو تغلق Yahoo Answers في 4 مايو نهائيًا

ياهو تغلق Yahoo Answers في 4 مايو نهائيًا

7 أبريل 2021

أعلنت شركة ياهو عن إغلاق Yahoo Answers، وهي إحدى منصات الأسئلة والأجوبة عبر الويب الأطول تشغيلًا والأكثر شهرة في تاريخ الإنترنت.

وتبدأ خدمة Yahoo Answers – التي تتوفر منذ 2005 – بإعادة التوجيه إلى صفحة ياهو الرئيسية، ومن الواضح أن جميع أرشيفات الخدمة لن تكون متوفرة.

وأعلنت الشركة، التي أصبحت الآن جزءًا من Verizon Media Group بعد بيعها لشركة الاتصالات مقابل ما يقرب من 5 مليارات دولار في عام 2017، عن التغيير في الجزء العلوي من الصفحة الرئيسية لخدمة Yahoo Answers.

وترتبط الرسالة بالأسئلة الشائعة التي توضح الجدول الزمني للإغلاق، حيث لن تقبل المنصة اعتبارًا من 20 أبريل الطلبات الجديدة.

وتمنح ياهو المستخدمين حتى 30 يونيو لطلب البيانات وإلا فلن يكون الوصول إليها متاحًا بعد ذلك، ويشمل ذلك كل المحتوى الخاص بالمستخدم، بما في ذلك قائمة الأسئلة والأسئلة وقائمة الإجابات والإجابات وأي صور، لكن لن تتمكن من تنزيل محتوى المستخدمين الآخرين أو أسئلتهم أو إجاباتهم.

وتوفر ملاحظة تم إرسالها إلى الأعضاء النشطين مزيدًا من التفاصيل حول سبب إغلاق ياهو للمنصة، بما في ذلك أنها أصبحت أقل شعبية على مر السنين وأن الشركة قررت تحويل الموارد للتركيز على المنتجات التي تخدم الأعضاء بشكل أفضل.

وقالت الشركة: أطلقنا Yahoo Answers منذ ستة عشر عامًا لمساعدة الناس في جميع أنحاء العالم على الاتصال ومشاركة المعلومات وطرح الأسئلة والإجابة عليها حول مجموعة متنوعة من الموضوعات وإنشاء مجتمع عالمي لتبادل المعرفة.

وأضافت: بينما كانت Yahoo Answers جزءًا رئيسيًا من منتجات وخدمات ياهو، فقد أصبحت أقل شعبية على مر السنين مع تغير احتياجات الأعضاء، ولتحقيق هذه الغاية، قررنا تحويل مواردنا بعيدًا عن المنصة للتركيز على المنتجات التي تخدم الأعضاء بشكل أفضل وتفي بوعد ياهو بتقديم محتوى موثوق به ممتاز.

ولن يؤثر الإغلاق على حساب ياهو أو خدمات الشركة الأخرى.

وتضم جوجل قسمًا للأسئلة والأجوبة خاصًا بها، وعندما يتعلق الأمر بمعظم الأسئلة، فإن محرك بحث الشركة يوفر أداة تتيح لك الحصول على إجابة سريعة دون الانتقال إلى موقع ويب آخر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.