ويكيبيديا يغير مظهره للمرة الأولى منذ عشر سنوات!

ويكيبيديا يغير مظهره للمرة الأولى منذ عشر سنوات!

2020-09-27T10:00:00+01:00
2020-09-27T10:17:28+01:00
منوعات
27 سبتمبر 2020

هل اعتدت على مظهر موقع “ويكيبيديا” وتصميمه الحالي؟ إن كنت من زوار الموقع، فعليك الانتباه إلى أنه ستطرأ تعديلات على مظهر الموقع ووظائفه.

فما هي؟

للمرة الأولى منذ عشر سنوات، ستطرأ تغييرات على موقع « ويكيبيديا »، أحد أكثر مواقع الإنترنت زيارة في العالم، إذ سيحصل قريباً على ”مظهر جديد ».

وتحدثت مديرة المنتجات بمؤسسة ويكيبيديا، أولغا فاسيليفا، عبر تدوينة، عن المفارقة بين النمو السريع للمحتوى الذي يقدمه الموقع والمظهر الذي ظل كما هو لسنوات.

وجاء في التدوينة أن عدد المقالات التي يحتوي عليها الموقع حتى الآن وصل إلى 53 مليون مقالة، بـ 300 لغة ولهجة مختلفة.

وعبّرت فاسيليفا عن ”الفخر » لما يتصف به محتوى الموقع من « بساطة وخلو من الإعلانات »، مقارنة بباقي المحتوى الموجود على الإنترنت، على حد تعبير فاسيليفا.

وأوضحت مديرة المنتجات في ويكيبيديا أن تصميم الموقع لم يشهد، في المقابل، أي تغيرات ملموسة خلال العقد الماضي، ما جعل العناصر الخاصة بالتنقل عبر الموقع « ثقيلة وقديمة » بالنسبة للقراء والكتاب.

لكنها أكدت على رغبة الموقع في الإبقاء على هويته وتطويرها بطريقة تجعل الشكل النهائي يبدو كالموقع الأصلي.

ومن المخطط أن تطول التعديلات الشعار (اللوغو) وحجم الخط المستخدم للكتابة، بالإضافة إلى تحسين وظائف البحث على الموقع وتبسيط الانتقال من لغة إلى أخرى.

ويبدو أن الموقع يسعى إلى جذب مستخدمين جدد إليه، إذ أشارت فاسيليفا إلى رغبة القائمين على المشروع في خلق تجربة مشابهة لما اعتاد عليه المستخدمون القدامى للموقع، « مع جعلها أكثر مباشرة وبديهية للمستخدمين الجدد »، على حد تعبيرها.

وبدأ العمل على تطوير واجهة الموقع منذ العام الماضي، على أن يتم الانتهاء في نهاية عام 2021 مع الاحتفال بمرور 20 عاماً علي إنشاء الموقع.

وتم بالفعل إدخال تغييرات على عدد من نسخ الموقع وهي الفرنسية والبرتغالية والعبرية والفارسية.

ويمكن لمستخدمي ومحبي ويكيبيديا الاطلاع على التغيرات المرتقبة ومتابعتها عبر ويكيميديا.

ويعتمد مشروع ويكيبيديا على متطوعين لكتابة وتصحيح وتعديل محتوى الموقع الذي ترعاه مؤسسة « ويكيميديا » غير الربحية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.