وفاة طبيب يعمل بمستشفى في ووهان إثر إصابته بفيروس كورونا

وفاة طبيب يعمل بمستشفى في ووهان إثر إصابته بفيروس كورونا

21 فبراير 2020

أعلن مكتب الصحة المحلي في مقاطعة هوبي بوسط الصين، عن وفاة طبيب كان يعمل في مستشفى بمدينة ووهان، ليلة الخميس، بعد أن أصيب بالفيروس في وقت سابق خلال عمله بمستشفى يستقبل مرضى مصابين. وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة، استنادا إلى مكتب الصحة، أن بنغ يين هوا، خبير الرعاية الطبية في الجهاز التنفسي، البالغ 29 عاما، أصيب خلال عمله في محاربة فيروس كورونا الجديد في مستشفى الشعب الأول في حي جيانغشيا بمدينة ووهان حاضرة المقاطعة، حيث دخل المستشفى في 25 يناير الماضي ومن ثم ن قل إلى مستشفى جينيينتان لتلقي العلاج في 30 يناير الماضي.

وأضافت أن الطبيب توفي بسبب الفيروس في الساعة 9:50 ليلة الخميس رغم الجهود الكبيرة التي بذلها الأطباء لإنقاذ حياته في مستشفى جينيينتان.

وأشارت إلى أن سلطات الصحة الصينية طلبت من وكالات الصحة المحلية أن تتقدم بطلب إلى السلطات المعنية للحصول على “شهادة الشرف” للعاملين الطبيين الذين فقدوا أرواحهم، والتواصل مع عائلات المتوفين لتأمين راحتهم، والمساعدة في حل الصعوبات التي يواجهونها، ونشر قصص وتضحيات أولئك الذين قضوا جراء الوباء.

ويوم الثلاثاء الماضي، توفي الطبيب ليو تشي مينغ، مدير مستشفى “ووتشانغ” بمدينة ووهان، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا الجديد.

وقد أصيب إجمالي 1716 من العاملين الصينيين في المجال الطبي بالفيروس توفي ستة منهم حتى يوم 11 فبراير.

وتظهر هذه الأرقام مدى حجم المخاطر التي تتعرض لها الأطقم الطبية في المستشفيات التي تعرف ضغطا كبيرا مع ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس وخاصة في مقاطعة هوبي وحاضرتها مدينة ووهان.

وأعلن مؤخرا أيضا عن وفاة طبيب للعيون في ووهان، الذي كان أول من حذر في دجنبر من فيروس كورونا غير أن السلطات المحلية لم تأخذ تحذيره على محمل الجد واتهمته بنشر شائعات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.