هولندا تتخلى عن إسمها الحالي نهائيا

هولندا تتخلى عن إسمها الحالي نهائيا

خارج الحدود
2 يناير 2020

تخلت دولة “نيدرلاند” نهائيا عن اسم “هولندا” وزال من الوجود نهائيا اعتبارا من 1 يناير 2020، ولم يعد اسم هذه الدولة الأوروبية العريقة موجودا رسميا، حسبما ذكرت إذاعة NOS المحلية أمس.

وقالت المحطة الإذاعية “الآن يجب على السلطات المحلية والجامعات والشركات الخاصة ووسائل الإعلام المطبوعة استخدام اسم “نيدرلاند”(الأراضي المنخفضة) بدلا من هولندا”، وفق موقع “روسيا اليوم”.

وتعتقد الحكومة أن مثل هذا الإجراء سوف يسمح للبلد بالتخلص من صورة المكان المتصل بالمخدرات والبغاء.

كما تعتبر سلطات البلاد أيضا أن هذا القرار سيعيد توزيع التدفق السياحي، نظرا لأن معظم الأجانب اليوم يزورون هولندا التاريخية، أي أمستردام وهارلم ولاهاي التي تتخذها محكمة العدل الدولية مقرا لها، ولا يمكن لهذه المدن أن تتعامل مع تدفق السياح المتزايد عليها.

وسيكلف إصلاح اسم الدولة ميزانية هذه المملكة الأوروبية ما لا يقل عن 200 ألف يورو.

وأصبح معروفا في وقت سابق أن سلطات مدينة أمستردام تريد التخلي عن استخدام مصطلح “شارع الفوانيس الحمراء” الكائن في وسطها والذي تنتشر فيه بكثرة بيوت البغاء.

وسيختفي هذا الاسم المعتاد الذي يثير الجدل من علامات المدينة، وسيتم استبداله بالاسم التاريخي لمقاطعة “De Wallen” أو “City Centre”.

بدوره يأمل المجلس الوطني للسياحة، أن يبدأ السياح في زيارة الوجهات غير المعتادة سابقا في البلاد، لأن أماكن شهيرة مثل أمستردام أو حديقة كيوكينهوف، ومدينة ليس، عانت بالفعل خلال تاريخها من الإثارة المفرطة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.