هل تفشل آبل في مجال البودكاست

هل تفشل آبل في مجال البودكاست

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
20 أغسطس 2021

كشفت آبل في أبريل الماضي عن بدء دعم الاشتراكات الشهرية في خدمة البودكاست الخاصة بها. كما كشفت الشركة عن إعادة تطوير شاملة للتطبيق، ويعتبر هذا أكبر تحديث للتطبيق منذ تم إطلاقه.

وقد جذب هذا الإعلان انتباه ملايين المستخدمين. نظرًا لأنه سيسمح لصناع المحتوى أن يحققوا دخلًا من خلال تقديم البودكاست بشكل مدفوع لملايين من مستخدمي آبل. ومن ناحية أخرى فالمهتمين بالبودكاست ظنوا أن خدمة آبل ستكون الأفضل دون منافس.

ولكن يبدو أن المستخدمين كانوا متفائلين أكثر مما ينبغي. حيث إنه وبعد مرور عدة أشهر على الخدمة الجديدة بدأ للمستخدمين أنها لا تقدم لهم ما يبحثون عنه.

خدمة البودكاست من آبل

كشف عدد من منشئي البودكاست أن المنصة الجديدة قد خذلتهم من أكثر من ناحية. حيث أن الشركة المعروفة ببساطتها وفعالية منتجاتها قد قدمت تجربة استخدام سيئة جدًا من ناحية التحكم في البودكاست.

ويتمكن منشئي محتوى البودكاست، والمعروفين بالـ”بودكاسترز”، من إدارة برامجهم وحلقاتهم من خلال منصة Apple Podcasts Connect. وهي التي وصفت بأنها معقدة وصعبة الاستخدام ومليئة بالمشاكل.

واستخدام هذه المنصة هو أمر أساسي بالنسبة لمعدي البرامج. نظرًا لأنها تسمح لهم بإضافة الحلقات، متابعة الاشتراكات، والمزيد. وقد عانى منشئي المحتوى من مشاكل وأخطاء كثيرة ولعل من أبرزها هو اختفاء بودكاست كامل من على المنصة إلى أن تدخلت الشركة وحلت المشكلة.

ومن ناحية المستمعين فالأوضاع لم تكن أفضل. كما أن تطبيق آبل بودكاست نفسه يعاني من مشاكل كبيرة منذ تم تحديثه في أبريل. وقد عانى المستخدمين من خطأ في عملية التحميل التلقائي للحلقات.

وكان هؤلاء المستخدمون يعتمدون على آبل لتحميل الحلقات الجديدة من البرامج التي يتابعونها تلقائيًا. إلا أن هذا لم يحدث إلى أن قامت آبل بحل المشكلة وتحديث التطبيق.

ولم تقم الشركة بتوضيح أسباب هذه المشاكل سواء للمستخدمين أو لصناع محتوى البودكاست. ويعاني “البودكاسترز” من ناحية أخرى لأنهم يقومون بنشر حلقاتهم على أكثر من منصة في نفس الوقت. وهو ما يتطلب وقت وجهد خصوصًا في ظل المشاكل التي تظهر بشكل مستمر في هذه المنصات.

ويبدو أن آبل لم تتخذ مجال البودكاست بجدية كافية. خصوصًا أن المشاكل الموجودة في لوحة التحكم التي يتعامل معها صانع المحتوى، ومع التطبيق الذي تعامل معه المستمع قد تؤدي في نهاية المطاف لتأخير إصدار الحلقات أو عدم إمكانية الاستماع إليها بفعالية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.