هكذا استقبل المقدسيون صواريخ المقاومة.. زغاريد وتكبيرات

هكذا استقبل المقدسيون صواريخ المقاومة.. زغاريد وتكبيرات

سياسة
12 مايو 2021

علّق أهالي مدينة القدس المحتلة على إيفاء المقاومة الفلسطينية بوعدها في الدفاع عنهم أمام تغول وتواصل اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على القدس والمسجد الأقصى المبارك والمقدسيين. 


وأطلقت فصائل المقاومة رشقات كثيفة من الصواريخ صوب مستوطنات “بيت شيمش”، وتجمعات للاحتلال في القدس، إضافة إلى مستوطنات غلاف غزة، منها “سديروت” و”شاعر هنيغف”، ومدينة عسقلان المحتلة، وذلك ردا على الاعتداءات التي ينفذها الاحتلال والمستوطنون في حق الفلسطينيين في القدس.

وأكدت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”، على لسان المتحدث “أبو عبيدة”، أنها وجهت “ضربة صاروخية للعدو في القدس المحتلة، ردا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة، وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى”، منوها بأن “هذه رسالة على العدو أن يفهمها جيدا، وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”. 


وفي تعليقها على صواريخ المقاومة، أكدت ناشطة مقدسية مرابطة في المسجد الأقصى من سكان البلدة القديمة قائلة: “الأجواء الآن في البلدة القديمة مع إطلاق المقاومة الصواريخ، ما يجري هنا مثل احتفالات العيد؛ زغاريد وتكبيرات”. 


وأوضحت في حديثها لـ”عربي21” أنه “بعد إطلاق المقاومة للصواريخ، امتنعت مجموعات المستوطنتين من النزول على ساحة باب العمود واقتحام البلدة القديمة”. 


وأكدت المرابطة أن “أجواء من الفرح والسعادة غمرت أهل القدس، خاصة أهل البلدة القديمة، الذين يتعرضون لاعتداءات متواصلة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، مع استمرار التضييق عليهم من قبل سلطات الاحتلال”.


كما أكدت والدة أسير فلسطيني من سكان مدنية القدس، في حديثها لـ”عربي21“، أن “المقاومة دائما تفي بوعودها، وهذا غير جديد عليها، قالها القائد محمد الضيف وفعلها”، معربة عن أملها بأن “يحمي ربنا المقاومة وغزه ويسدد رميهم، الله أكبر”، وأضافت: “كل التعب الذي أشعر به راح”. 


أما ناشط مقدسي من حي الشيخ جراح، فقال: “نحن شعب أعزل، لا أمن ولا أمان، ولكن سخر الله لنا من يدافع عن أهالي القدس وحقوقهم، فكل الشكر لله على هذا”. 


وشدد في حديثه لـ”عربي21“، على أهمية أن يكون لدى “الاحتلال الإسرائيلي المتغطرس آذان صاغية، مثلما أدرك أنه لم ينجح في اقتحام المستوطنين للأقصى اليوم، عليه أن يفهم أن لأهل القدس إخوانا يدافعون عنهم وعن حقوقهم”. 


وأضاف: “من يدافع عن شعبنا الفلسطيني الأعزل يستحق أن نرش عليه ورد وعطر”، منوها خلال حديثه لـ”عربي21″، بأن قطعان المستوطنين قاموا بالهجوم على أهالي الشيخ جراح والمتضامنين معهم، إضافة لإطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت صوب الأهالي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.