نقابة الصحافة المغربية تشجب فصل “الفرنسية” مراسلها بالضفة

نقابة الصحافة المغربية تشجب فصل “الفرنسية” مراسلها بالضفة

أسماء غازي
سياسة
4 يونيو 2021

شجبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، الأربعاء، قرار وكالة الأنباء الفرنسية فصل مراسلها بالضفة الغربية المحتلة، واصفة إياه “بالتعسفي”.

جاء ذلك بحسب بيان للنقابة المغربية، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، حول فصل ناصر أبو بكر نقيب الصحفيين الفلسطينيين، بعد 20 سنة من عمله بالوكالة، فيما لم يصدر حتى الساعة 14:00 ت.غ إعلان من الوكالة الفرنسية بشأن القرار.

وقال البيان إن النقابة “تشجب هذا القرار التعسفي الذي لم تحترم فيه أبسط القواعد القانونية المتعلقة بعلاقات الشغل مما لا يمكن أن تقوم به داخل التراب الفرنسي”.

وأضافت أن “قرار فصل وكالة الأنباء الفرنسية، مراسلها بالضفة الغربية تعسفيا، اتخذ لأسباب وخلفيات سياسية تتمثل في الضغوطات القوية التي مارستها سلطات الاحتلال الصهيوني على إدارة الوكالة”.

وأوضحت أن “هذا الفصل يأتي جراء مواقف الزميل أبو بكر المناصرة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ولدفاعه المستميت عن الزملاء الصحفيين الفلسطينيين الذين يتعرضون إلى اعتداءات شنيعة تصل حد الجرائم من طرف سلطات الاحتلال الغاشم”.

وأعلنت النقابة المغربية “تضامنها الكامل واللا مشروط مع أبو بكر”.

والاثنين، قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، في بيان، إن وكالة الأنباء الفرنسية فصلت مراسلها بالضفة الغربية أبو بكر، “بعد خضوعها “لإملاءات الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضافت النقابة، أن “أبو بكر” الذي يشغل منصب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، “تعرض إلى حملة مضايقات ممنهجة طوال السنوات الخمس الماضية من إدارة الوكالة ومديرها الحالي والسابق، لدفعه إلى الاستقالة وترك عمله في الوكالة بسبب عمله النقابي ودفاعه عن الصحفيين”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.