موسكو “قلقة” من تدهور الوضع في لبنان

موسكو “قلقة” من تدهور الوضع في لبنان

أسماء غازي
سياسة
18 يوليو 2021

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن موسكو “قلقة” من تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بلبنان، في ظل استقالة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وفي تصريح نقلته قناة “روسيا اليوم”، قالت زاخاروفا: “الحريري أعلن الخميس، تخليه عن تكليف تشكيل الحكومة. للأسف، منذ الموافقة على ترشيحه في أكتوبر الماضي، لم تتمكن القوى السياسية اللبنانية من التوصل إلى اتفاق على تشكيل مجلس الوزراء”.

وأضافت أن هذا الأمر “يثير القلق كون الوضع الاجتماعي – الاقتصادي الصعب في البلاد، قد ازداد سوءا خلال هذه الفترة”.

وأعربت زاخاروفا عن أملها في أن يتم التوصل في المستقبل القريب، بعد المشاورات بين الرئيس اللبناني ميشال عون ومجلس النواب، إلى اتفاق على ترشيح رئيس جديد للحكومة.

وعلى مدار نحو 9 أشهر، حالت خلافات بين عون والحريري دون تشكيل حكومة، لتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة حسان دياب، التي استقالت في 10 أغسطس 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت.

وتركزت هذه الخلافات حول حق تسمية الوزراء المسيحيين، مع اتهام من الحريري ينفيه عون بالإصرار على الحصول لفريقه، ومن ضمنه جماعة “حزب الله”، على “الثلث المعطل”، وهو عدد وزراء يسمح بالتحكم في قرارات الحكومة.

ويعاني لبنان منذ أواخر 2019 أزمة اقتصادية حادة أدت إلى تدهور مالي ومعيشي، وشح في الوقود والادوية وسلع أساسية أخرى، فضلا عن ارتفاع معدلات الفقر بشكل غير مسبوق.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.