موردو آبل يعلقون الإنتاج في الصين وسط أزمة في الطاقة

موردو آبل يعلقون الإنتاج في الصين وسط أزمة في الطاقة

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
28 سبتمبر 2021

علق العديد من موردي آبل وتيسلا الإنتاج في بعض المصانع الصينية لعدد من الأيام للامتثال لسياسات استهلاك الطاقة الأكثر صرامة، مما يعرض سلاسل التوريد للخطر في موسم الذروة للسلع الإلكترونية.

ومع ذلك، قال اثنان من كبار مصنعي الرقاقات التايوانيين، إن منشآتهما في الصين تعمل كالمعتاد.

ويأتي هذا التطور في الوقت الذي تسبب فيه شح إمدادات الفحم في الصين وتشديد معايير الانبعاثات في انكماش الصناعات الثقيلة في عدة مناطق. مما أدى إلى تراجع معدل النمو الاقتصادي للبلاد، حسبما قال محللون.

وقالت شركة Unimicron الموردة لشركة آبل إن ثلاثًا من الشركات التابعة لها في الصين أوقفت الإنتاج من منتصف نهار 26 سبتمبر حتى منتصف ليل 30 سبتمبر للامتثال لسياسة الحكومات المحلية للحد من الكهرباء.

وأوضحت الشركة التايوانية المصنعة للوحات الدوائر المطبوعة أنها لا تتوقع تأثيرًا كبيرًا لأن المصانع الأخرى توفر الإنتاج.

فيما قالت شركة Eson Precision، إحدى الشركات التابعة لشركة فوكسكون التايوانية. في بيان إنها أوقفت الإنتاج من يوم الأحد حتى الجمعة في منشآت في مدينة كونشان الصينية.

وأشارت شركة Concraft، وهي مورد لمكونات مكبرات الصوت لأجهزة آيفون من آبل. التي تمتلك مصانع في مدينة سوتشو، إلى أنها تعلق الإنتاج لمدة خمسة أيام حتى ظهر يوم الخميس. وتستخدم المخزون لتلبية الطلب.

وقالت شركة UMC وشركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات TSMC لوكالة رويترز إنه لم يكن هناك تأثير في مصانعهما في الصين.

سلاسل توريد آبل قد تتعرض للخطر

أوضحت الشركة التايوانية، التي من بين عملائها شركة كوالكوم. أن مصنع هيجيان UMC في سوتشو يعمل حاليًا بقدرة استخدام كاملة تبلغ 80000 رقاقة إضافية شهريًا.

وقال شخصان مطلعان على الأمر لوكالة رويترز إن منشآت شركة فوكسكون لتصنيع العقود في كونشان شهدت تأثيرًا ضئيلًا للغاية في الإنتاج.

وأوضح أحد الأشخاص أن شركة فوكسكون اضطرت إلى تعديل جزء صغير من قدرتها هناك. بما في ذلك تصنيع أجهزة حاسب محمولة بخلاف آبل. مضيفًا أن الشركة لم تشهد أي تأثير في مراكز الإنتاج الرئيسية الأخرى في جميع أنحاء الصين.

علاوة على ذلك قال الشخص الثاني إن الشركة اضطرت إلى نقل بعض نوبات عمال كونشان في أواخر شهر سبتمبر إلى أوائل شهر أكتوبر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.