مغردون ترحيبا بتهنئة الإمارات: هذه تركيا العظيمة

مغردون ترحيبا بتهنئة الإمارات: هذه تركيا العظيمة

سياسة
20 فبراير 2021

بعبارات ترحيبية ورسائل إيجابية، استقبل مغردون عرب، التهنئة المتبادلة بين الوزير التركي مصطفى ورانك، والوزيرة الإماراتية سارة الأميري بنجاح وصول “مسبار الأمل” إلى مداره حول المريخ، بمزيد من التفاخر بإنجازات البلدين في مجال الفضاء.

والخميس، نشر ورانك، تغريدة عبر حسابه على تويتر، قائلا: “كل استكشاف جديد في الفضاء له قدرة على زيادة التعاون الدولي في خدمة مصالح السلام في كل العالم”.

وأضاف ورانك: “نجاح الإمارات في مهمة الأمل، التي استمرت فيها منذ زمن طويل، يستحق الإشادة.. نهنئكم”.

وردت الأميري على التغريدة بأخرى كتبتها باللغتين الإنجليزية والتركية شكرت فيها الوزير ورانك، قائلة: “نحن كذلك نعتقد أن استكشاف الفضاء كان دائما وسيلة لبناء الجسور وتطوير فهمنا البشري الجماعي”.

وأضافت الوزيرة الإماراتية: “أتمنى لتركيا رحلة اكتشاف ناجحة إلى القمر عام 2023، في ما سيزيد إسهام المنطقة في استكشاف الفضاء”.

بدوره قال محمد صادق الصريمي، عبر حسابه على تويتر: إن “المبدعین عونا لبعضهم البعض. أتمنى علاقة ترکیة إماراتیة قویة، سیکون نفعها للعالم الإسلامي والعربي کبیر”.

من جانبه أعرب المغرد محمد نزال، عن بالغ الفخر بإنجازات أنقرة وأبو ظبي في مجال الفضاء قائلا: الإماراتيون والأتراك قوتان لا يستهان بهما تجاريًا وسياسيًا وعسكريًا ودبلوماسيًا.. الأولى جزء من الخليج والجامعة العربية والمؤتمر الإسلامي، والثانية جزء من الناتو والمؤتمر الإسلامي”.

وأضاف نزال عبر تويتر: “ربنا يؤلّف بين قلوبكم ومواقفكم وأهدافكم فدِينكم واحد ونعيش بمنطقة واحدة. نسأل الله التوافق”.

بدوره قال الكوردي الأيوبي، عبر تويتر: “ندعو الله تعالى بأن يجمع كلمة هذه الأمة بعربها وعجمها”، فيما دٌون المغرد “عبد الخالق” بخصوص التقارب بين البلدين قائلا: “هذا هو التحالف المطلوب”.

وقال محمد الهدهد، تعليقا على تهنئة الوزير ورانك للإمارات: “هذه هي تركيا العظيمة دائما”، كما أعاد عشرات المغردين نشر خبر التهنئة بين الوزيرين بعبارات تحمل مزيدًا من التفاؤل.

وعلى صعيد مواز، احتفت مختلف الصحف الإماراتية، الصادرة الجمعة، بتهنئة وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، للإمارات، واصفة إياها “دبلوماسية الفضاء”.

ووصل مسبار “الأمل” الإماراتي يوم 9 فبراير الجاري إلى مدار المريخ، وأرسل في 15 من الشهر نفسه أول صورة التقطها للكوكب الأحمر إلى الأرض.

والمسبار البالغ وزنه 1.3 طنا والذي تم إرساله إلى المريخ بواسطة صاروخ “H-2A” من مركز تانيغاشيما الفضائي باليابان في يوليو 2020، سيجري دراسات حول الطقس والتغيرات المناخية على الكوكب الأحمر.

وبالتزامن مع ذلك أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا تنوي، في إطار برنامجها الفضائي، إرسال مركبة فضاء إلى القمر عام 2023. –

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.