معالج سنابدراجون 888+ يحسن من أداء هواتف 5G الرائدة

معالج سنابدراجون 888+ يحسن من أداء هواتف 5G الرائدة

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
29 أغسطس 2021

تتطور الهواتف الذكية بسرعة كبيرة، وتقدم الهواتف الجديدة أداءًا أفضل من الأجيال السابقة منها. ولعل تطور أداء الهواتف الذكية يرتبط بشكل رئيسي بتطور المعالجات المستخدمة داخلها. ومعالج سنابدراجون 888+ مثال على ذلك.

وقد كشفت كوالكوم عن الإصدار الجديد من معالجات سنابدراجون الرائدة منذ فترة قصيرة، وهو واحد من إصدارات “بلس”، وتقدم تلك الإصدارات تحسينات على أداء المعالج الرائد الرئيسي للشركة. وآخر إصدارات الشركة الرئيسية كان معالج سنابدراجون 888 والذي ظهر في هواتف جالاكسي S21 وهواتف فولد الرائدة.

وركّز الإصدار الجديد على تحسين الأداء ضمن الألعاب. كما ساهم في تحسين قدرات الذكاء مقارنة بالإصدارات السابقة، مع تحسين جودة تقنيات الجيل الخامس.

ما الجديد في شريحة سنابدراجون 888+ 

تعرف شرائح الهواتف الذكية “بالمعالجات” تسهيلًا. إلا أن سنابدراجون 888+ هي عبارة عن شريحة متكاملة SoC – System on a Chip وهي مسؤولة عن كم كبير من العمليات ضمن الهاتف. وليس فقط معالجة المهام. كما تساهم هذه الشريحة في معالجة الصور، الاتصال بالشبكات، والمزيد.

وقدمت كوالكوم في إصدار “بلس” الأخير تحسينًا لقدرات الأنوية عمومًا، حيث ارتفع التردد من 2.84 جيجاهيرتز إلى 3 جيجاهيرتز. وهو ما سيشكل فارق كبير في أداء الهاتف في المهام الصعبة.

كما تحسن أداء الذكاء الاصطناعي في الشريحة الجديدة بنسبة 20%، كما أن كوالكوم تتعامل مع أكثر من 130 مصمم لتطوير معالجات سنابدراجون 888، في حين أنه سيبدأ في التوفر في الهواتف الذكية بداية من الربع الجاري من عام 2021.

وتقدم الشريحة الجديدة تحسينات كبيرة لتجربة اللعب بشكل عام وذلك بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي، إلى جانب التصوير الفوتوغرافي والأداء العام للنظام وذلك حسبما صرّح المدير التنفيذي لكوالكوم، كريستيانو آمون.

وقد تحدّث أيضًا بشكل مكثف عن شبكات الجيل الخامس وكيف أن كوالكوم تدعمها في جميع شرائحها. وتحديدًا إصدارها الأخير 888+. وذلك حيث تطرح كوالكوم الجيل الثاني من منصة 5G RAN لشبكات الجيل الخامس، والتي توسع من دعم تقنية mmWave.

وإلى جانب ذلك، كشفت كوالكوم أيضًا عن مسرّع 5G DU X100 والذي سيستخدم ضمن بيئة عمل شبكات الجيل الخامس لتحسين الاتصال بالشبكات مع تقديم أعلى أداء ممكن مع أقل تأخير للاتصال.

بينما تعتمد كوالكوم في الشريحة الجديدة على المعالج الرسومي Adreno 660، إلى جانب دعم سرعات تصل إلى 7.5Gbps للتحميل و 3Gbps للرفع. ومن حيث الكاميرات والتصوير فإن المعالج الجديد يعتمد على معالج Spectra 580 للصور.FastConnect 6900 للواي-فاي و Bluetooth 5.2.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.